الذكرى السنوية للزعيم .. بكجر مي ..!!


بحزن والم شديدين تمر علينا الذكرى السنوية الأولى (( لرزالة )) وتوبيخ واهانة زعيم سني كبير والقائد الأوحد للمشروع العربي في مطار ستوكهولم في السويد اثناء توجهه إلى لقاء سري لإحدى الدول المشبوهة ….حين قام أحد المواطنين العراقيين باشهار موبايله في وجه الشيخ الزعيم مما سبب له ارتباكا وخوفا وممتعةً بحيث ضيع صول جعابه واستنجد باحد حراس المطار بمقولته الشهيرة (( بليز….بكجر مي ))…..!!

وهي جملة لم يستطع ترجمتها حتى الآن الانكليز والامريكان مجتمعين…ونحن إذ نشارك الشيخ الزعيم احزانه بهذه الذكرى نتمنى عليه ان لايمشي وحده في اي مكان الا وفي جيبه سكينه ام الياي أو كلب حراسة حتى لو سلوكي حتى يضمن ان لايبكجره أحد…جعلها الله خاتمة الاحزان و لا أراه بعد الان مواطنا عراقيا في مطار أجنبي يحمل موبايل………!!

https://youtu.be/q44xcNEUiTg