كتلة صادقون تهدد بأستجواب ثامر الغضبان ولطيف الطرفة وتؤكد : “هؤلاء سماسرة فساد “.


هددت كتلة صادقون البرلمانية بكشف ملفات فساد كبيرة في وزارة الكهرباء ، سماسرتها نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ثامر الغضبان والمستشار في لجنة الطاقة بمكتب رئيس الوزراء لطيف الطرفة ، بالشراكة مع شركة الاقصى التركية “. وقالت الكتلة في بيان لها اليوم ، ان الغضبان والطرفة يعملان كسماسرة فساد لدى شركة الاقصى التركية ، ويحيلان جميع العقود والمشاريع والمناقصات لهذه الشركة متجاهلين كل العروض التي تقدم من شركات تركية اخرى “. وناشدت الكتلة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بالتدخل وايقاف الغضبان والطرفة من التدخل بعمل وزارة الكهرباء وعدم أحتكار العقود والمشاريع ووضع شركة الاقصى التركية باللائحة السواء وطردها من العراق