مدير عام سلطة الطيران الفاسد علي خليل يغني : حرت لاني لهلي ولا ني الحبيبي……!!


نكاية في وزير النقل السابق كاظم فنجان الحمامي اقدم رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي على فصل سلطة الطيران المدني عن الوزارة كون وزير النقل دخل ضمن ائتلاف دولة القانون وهذا الفصل لسلطة الطيران مخالف للقانون لكن مشاها العبادي وصوت عليها مجلس الوزراء وفصلوها وجاء بأحد اتباعه الفاسدين علي خليل ليضعه على هرم سلطة الطيران …..!!

اول شي بعد الحضر الجوي والفساد في الادارة الخوط وفشل سلطة الطيران قررت منظمة الاياتا الخاصة بشان النقل الجوي العالمية ( فصل سلطة الطيران عن مقدم الخدمة) طبعا سلطة الطيران فيها اربع اقسام ودورها رقابي فقط تمنح شهادات سنوية لمقدم الخدمة حسب تعليمات الاياتا والايكاو طبعا مقدم الخدمة هي ( شركة الخطوط الجوية وشركة الملاحة الجوية وادارة المطارات ) طبعا تفصل السلطة وكل جهة تصير عل حدى لكن داخل الوزارة ولم تذكر الاياتا فصل خارج المنظومة
لكن خلاف القانون الوزارة
والخلاف بين العبادي وفنجان فصلوا السلطة الطيران ومعها مقدم الخدمة المطارات معه وربطها برئاسة الوزراء تحديدا الامانة العامة لمجلس الوزراء بقرار مجلس الوزراء سنة ٢٠١٨ نهاية ايام العبادي
وحاليا سلطة الطيران لا توجد جهة تشرف عليها ولا رقابة وحتى المطارات اذهبوا…. وبعينكم ولاحظو الخدمة للمسافر ( الحمامات المصاعد وووو)

وعليه

نطالب بعودة ادارة المطارات الى وزارة النقل وسلطة الطيران الرقابية ال الوزارة ايضا وتمارس دورها الرقابي فقط داخل الوزارة