د. قتيبة الجبوري منتقداً قرار تصفير سمات الدخول للإيرانيين: شهداء الحشد والجيش والشرطة أولى بهذه الواردات


انتقد رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية الدكتور قتيبة ابراهيم الجبوري قرار مجلس الوزراء بتصفير رسوم سمات الدخول الى العراق للإيرانيين، مبيناً ان عوائل شهداء الحشد الشعبي والجيش والشرطة أولى بهذه الأموال التي تبرّع بها مجلس الوزراء للجارة إيران دون وجه حق .
وقال الجبوري في بيان اليوم :” ان هذا القرار المثير للاستغراب والاستهجان هو تفريط بحقوق الشعب العراقي وإهدار لموارده الاقتصادية في ظل الظرف الاستثنائي الذي يمر به البلد من ديون دولية وعجز في الموازنة المالية، وإذا كانت الحكومة تتذرع باتخاذ الجانب الإيراني إجراءاً مماثلاً فالعراق هو الخاسر الأكبر في هذه المعادلة، لأن أعداد العراقيين الذين يزورون إيران لايتعدى 5 بالمئة من الأعداد الهائلة للإيرانيين الذين يدخلون العراق وخصوصاً في المناسبات الدينية “.
وأضاف الجبوري :” كان الأجدر بمجلس الوزراء أن يخصص هذه الواردات لعوائل شهداء الحشد الشعبي والجيش والشرطة التي باتت بلا معيل، أو يتم تخصيصها لترميم البنى التحتية لكربلاء والنجف وسامراء لتنشيط السياحة الدينية بدلاً من جعل السياحة الدينية بلا مردود مادي وبالتالي تتحمل الحكومة تكاليف الترميم والصيانة، أو تسليم هذه الواردات الى المرجعية لتنفقها على العوائل المتعففة “.
وتابع :” إن تصفير سمات الدخول للإيرانيين هو جزء من مجاملات الحكومة الحالية لدول الجوار، فدولة يدخل مواطنوها مجاناً، واخرى تتصرف بكميات المياه الداخلة للعراق، وبالتالي يضيع حق الشعب العراقي في استخفاف واضح بمقدراته وثرواته “.
وطالب الجبوري مجلس الوزراء ” بالتراجع عن هذا القرار واحترام إرادة الشعب العراقي الذي روى الأرض بدماء شهدائه وصان الأرض والعرض وقدم أسمى التضحيات دفاعاً عن وطنه، فليس من حق مجلس الوزراء الاستهانة بهذا الشعب من خلال التفريط بحقوقه