نقابة الصحفيين تؤهل مقرها استعداداً لاستقبال عيد الصحافة نافورة راقصة ومسرح عصري وقاعة كبيرة للمؤتمرات


تحولت بناية مقر نقابة الصحفيين العراقيين المطلة على دجلة الى ورشة عمل دؤوب لترتدي حلة جديدة استعداداً لاستقبال عيد الصحافة منتصف حزيران المقبل. ويرى الزائر للنقابة هذه الايام الزميل مؤيد اللامي رئيس اتحاد الصحفيين العرب ونقيب الصحفيين العراقيين وهو يتابع مواقع العمل ويعطي ارشاداته وملاحظاته للعاملين من اجل انجاز متكامل وطموح. في واجهة مدخل البناية حيث لوحة الشرف التي تضم النقباء الذين توالوا على رئاسة النقابة ابتداءً من الجواهري وانتهاء بالمرحوم شهاب التميمي، ينشغل عدد من العمال في تشييد حوض كبير بابعاد 12 متر في 8 متر حيث ستعزف المياه موسيقاها بعد نصف نافورة راقصة ترتفع رشفاتها الى ما يقرب 15 متراً مصحوبة بانارة ملونة. فيما ينشغل عمال آخرون لاعادة تأهيل وتشييد المسرح الرئيسي للنقابة المطل على حدائقها بتصميم حديث يتكون من مظلة معلقة يتعامد معها قوسان كبيران وتكسي الجدران الخلفية بالرخام الايطالي ليبدو المسرح لائقاً بفعاليات النقابة وحضورها الكبير. لم يفت الزميل النقيب التحاجة الماسة لوجود قاعة مؤتمرات ومناسبات مغلقة تليق بمكانة نقابتنا فبدأت الاعمال في الساحة المجاورة لبناها. بصب الارضيات استعداداً لتشييد واقامة بناية ملحقة كبيرة تضم طابقين الاول يشمل مكاتب ومرافق وقاعة اجتماعات كبيرة بينما يتكون الطابق الثاني من قاعة تتسع لـ 300 مقعداً، لتكون مستعدة لاستقبال المؤتمرات والنشاطات. ما ستشهده النقابة من عمران هو عائد لكل الصحفيين وهي نظرة وجهود مباركة من الزميل النقيب لانه يدرك ان ما يقوم به من انجازات سيكون لمنفعة الصحفيين جميعاً.