تهنئة لمن كاد ان يكون رسولا


بسم الله الرحمن الرحيم

  تتقدم حركة البشائر الشبابية بأطيب التهاني وأزكى التبريكات ، إلى صُنّاع العقول ومربي الاجيال ؛ الملاكات التعليمية والتدريسية ، بمناسبة عيد المعلم الأغر ، فما من أمةٍ أرادت النهوض إلا وبدأت من التعليم..

وفي هذا اليوم الذي يشكل علامة مضيئة في سماء العلم والمعرفة ، تحتفي الحركة بيوم المعلم وهي تدرك تماماً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تربية وتعليم أبنائنا وتنشأتهم على حب العلم والتعلم ليُصبحوا قادةً حقيقيين في المستقبل ، وتطالب الحكومة بتحسين الحالة المعيشية للمعلمين ، من خلال رفع رواتبهم ، وتخصيص السكن الملائم، والضمان الصحي، والدعم المعنوي، للإرتقاء بأدائهم الوظيفي وتأدية رسالة التعليم على أتمّ وجه.

“مبارك لكم عيدكم”

حركة البشائر الشبابية
١/آذار /٢٠١٩م