الف تحية وتقدير لمعالي وزير النفط …


نحيي الاستاذ المهندس ثامر الغضبان وزير النفط على خطواته الواثقة بالإرادة والروح الوطنية المخلصة والثقة الكاملة مدعمة بالخبرة الطويلة ومعرفته الكاملة بالقطاع النفطي ودرايته بدهاليزها وبحيتان الفساد وقططها السمان من الذين يمتلكون تاريخ اسود وأن ثروات البعض منهم اصبحت فلكية وبارقام لايصدقها ولايتقبلها العقل ..
نتأمل ان يكون العزل والتغيير المقبل والذي سيطال بعض المدراء العامين ومعاونيهم ومناقلة الاصلح وعزل ممن تلطخت اياديهم بالسحت الحرام بمستوى التغيير الاول …ونحن لذلك لمنتظرون …
ان صدور الأمر الوزاري يوم الخميس الماضي بناءا على موافقة رئيس مجلس الوزراء والذي نص على إجراء المناقلة في مناصب الوكلاء وعدد من المدراء العامين وعزل البعض منهم كوجبة اصلاحية اولى .. وجاءت هذه التغييرات بناءً على ما تقتضيه متطلبات العمل والمصلحة العامة واستناداً الى توصية السيد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ..
حيث تضمن الأمر الوزاري الذي صدر بتاريخ الخميس 14 شباط: بأن يتولي السيد فياض حسن نعمة منصب وكيل للوزارة لشؤون الاستخراج بدلاً من منصبه السابق وكيلاً للوزارة لشؤون التصفية .. وأن يتولى الدكتور حامد يونس صالح منصب وكيل الوزارة لشؤون التصفية بدلاً من منصب وكيل الوزارة لشؤون الغاز .. وأن يتولى السيد معتصم أكرم حسن منصب وكيل الوزارة لشؤون الغاز بدلاً من منصب وكيل الوزارة لشؤون التوزيع .. وأن يتولى السيد كريم حطاب جعفر منصب وكيل الوزارة لشؤون التوزيع بدلاً من منصب وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج ..
بالاضافة الى تولى السيد علي معارج صويدج منصب مدير عام دائرة التدريب والتطوير بدلاً من منصب مدير عام الدائرة الاقتصادية .. وتعيين السيد هشام ياس شعلان مديراً عاماً للدائرة الاقتصادية وكالة .. وتعيين السيد حسن عناد رشيد بمنصب مدير عام دائرة الرقابة الداخلية وكالة .. وإعفاء السيد خضير عباس عبد من منصب مدير عام الرقابة الداخلية وكالة …
ونحن بأنتظااااار التغيير والعزل المقبل الذي سيشمل بالتأكيد اهرامات الفساد في المؤسسات النفطية