رئيس هياة المنافذ الحدودية يلتقي مدراء الدوائر العاملة في منفذ ميناء أم قصر الشمالي بالبصرة.


على هامش زيارة رئيس هياة المنافذ الحدودية الدكتور كاظم العقابي الى محافظة البصرة التقى سيادته بمدراء الدوائر العاملة في منفذ ميناء ام الشمالي قصر بالبصرة اليوم الاثنين 12 شباط ، في مقر الهياة داخل الموانئ العراقية.

وجرى خلال اللقاء الحديث حول كيفية تطوير عمل المنافذ داخل الميناء وبقية المنافذ مستفيدين من تجربة اقليم كردستان في تنظيم عملهم داخل الحدود الجمركية.

وكشف العقابي عن الية عمل الهياة هناك بقولة : “ولا يوجد شيء غالي فالميزان سعره خمسة الاف دينار مهما كان حجم البضاعة في الشاحنة ويكون السعر ثابت مشيراً الى ان الكمارك تأخذ على الطن عشرة الاف دينار فهي تزيد الكلفة على التاجر , هذه المبالغ ليس لها اسباب واتهمنا البعض بالتدخل في عمل الكمارك لكننا لم نقدم سوى المقترحات لهم لغرض تطوير عملهم”.
وأضاف العقابي قدمنا ” مقترحاً لرئيس الوزراء السابق بان تكون هذه الأجور لا تتجاوز الفين دينار فيكون 60 الف دينار وليس 300 الف دينار وهذا الامر مبالغ فيه حيث ان الميزان تكلفته 60 مليون دينار وعمل يوم واحد بامكانة تسديد سعر الميزان ,لافتاً الى ان ” التجربة التي شاهدتها في الاقليم رائعة جدا وانا اصدرت كتاب لوزارة المالية نترك العمل اليدوي ونعمل بالعمل الممكن واذا مزجنه معه الدفع الالكتروني سوف يقضي على 50 % من الفساد خلال اشهر ” .
وأكد العقابي : ستطبق الالية الجديدة وتم استحداث مديرية تم ربطها بالهيأة وتحمل اسم مديرية نافذة التبادل التجارية الواحدة وهذه المديرية مسؤوليتها اتمتت الاجراءات والوصول الى تجارة بلا ورق ونحن كإمكانيات مالية او فنية ليس لدينا لذلك لجئنا الى الاستثمار واول منفذ للاستثمار هو منفذ زر باطية الحدودي والزمنا المستثمر ان يأتي بالأنظمة الدولية للمنفذ”
وعن عمل المنافذ الحدودية خلال فترة العامين الماضيين كشف ان هناك نسبة ملحوظة في عمليات مكافحة التهريب والجريمة المنظمة مما دل على ان الهياة لها دور في تعزيز حماية المنافذ الحدودية.

وتحدث قائلاً: عملت احصائية بالمنافذ البحرية وبالأرقام وتم جرد منذ بداية الشهر السادس الى شهر 12 والمبالغ كرسوم كمركية في منفذ ميناء ام قصر الشمالي والجنوبي وخور الزبير وابو فلوس والمعقل بلغت 626 مليار فقط رسم كمركي غير الضريبة وعندما تم مقارنتها في عام 2016 وجدت 286 مليار معناها هناك تأثير لوجود هيأة المنافذ , واما نشاط البحث والتحري وكم تم ضبط من المخالفات خلال سنتين 1486 مخالفة عام 2018 تنوعت فمنها مخالفات كمركية ومخدرات وغيرها مقارنه بعام 2017 فكانت 315 مخالفة هي الفرق عن العام السابق وان دل هذا انما يدل على نشاط ودور للهيأة في عملها داخل المنافذ.

وعن معوقات العمل اوضح العقابي انه هناك محاربة لعمل الهياة من قبل البعض من ضعفاء النفوس الذين لا يروق لهم عملنا في حماية حدودنا واقتصادنا لكننا ماضون بهذا العمل طالما هناك قانون للهيأة ونحن نقوم بواجبنا تجاه الوطن.

وقد حضر اللقاء النائب انتصار الموسوي عضو البرلمان العراقي عن محافظة البصرة / عضو لجنة الخدمات في مجلس النواب.

11 – شباط – 2019

إعلام هيأة المنافذ الحدودية