امام أنظار السيد رئيس الوزراء و السيد رئيس البرلمان و السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى و السيد رئيس هيئة النزاهة


مفتشون عامون تحولوا إلى مليارديرية من عمليات الرشاوي والاستيلاء على اراضي الدولة……!!


كيف استطاع ماهر البياتي وسجاد معتوك مفتشي وزارة المالية وامانة بغداد …. هذان اللصان شراء عقارات في تركيا وأذربيجان ….؟!
علما ان ذلك يتم عبر عمليات الرشاوي من خلال عملهم في وزارة المالية وأمانة بغداد من خلال السيطرة على الاراضي ذات المواقع المتميزة التابعة لوزارة المالية ولأمانة بغداد وخوف المسؤولين بالدوائر هذه من الكلام حول تلكوالسرقات كون اللصوص هم مفتشين عامين في المالية وأمانة بغداد اي انهم يطبقون قاعدة (حاميها حراميها)…..!!

السيد القاضي بشار العزاوي عنده قضية ضد مفتش امانة بغداد سجاد معتوك بتهمة الرشوة ….!
اذ ان احد المتهمين قد اعترف ضد سجاد معتوك وصدر استقدام ضد سجاد لهذا الغرض….!!
القاضي بشار يخص وزارة الداخلية
والقضية سبق وان حقق فيها مفتش وزارة الداخلية…..؟!

فهل يجوز هذا يارئيس هيئة النزاهة يااستاذ عزت وانت نشهد لك بالنزاهة…؟!

يعني مفتش الأمانة سجاد معتوك متهم بالرشوة وبالاعترافات ولاتحرك ساكن هيئة النزاهه ضده بشيء وحسب مالدينا من ادلة وشهادات لا احد يشك بنزاهة السيد رئيس هيئة النزاهه….ولكن العجيب الغريب هذا السكوت…..!
نتأمل تدخل فوري وصارم حول فساد مفتش عام أمانة بغداد سجاد معتوك ولصوصية وفساد مفتش عام وزارة المالية ماهر البياتي وكلنا امل بالتدخل الفوري من قبل السيد رئيس هيئة النزاهة