لتورطه بإدخال ارهابيين الى العراق اعفاء مدير الاقامة في وزارة الداخلية


قرر جهاز الادعاء العام العراقي، اعفاء مدير مديرية الإقامة التابعة للمديرية العامة لوزارة الداخلية، العميد حيدر كمال خضر، من منصبه، بسبب “تعاونه مع إرهابيين وقيامه بتسهيل دخولهم الى البلد”.

وثيقة موجهة الى وزارة الداخلية من قبل الجهاز، جاء فيها: “قمنا بتشكيل لجنة مختصة بحيثيات الموضوع (شبهات الفساد بخصوص مدير الإقامة التابعة لوزارة الداخلية)”.

وبينت الوثيقة، أن “توصيات اللجنة المختصة جاءت كما يلي: اقتضت المصلحة العامة وبناءً على ما أشارت اليه الجهات العليا للقضاء على آفة الفساد المستشري داخل مفاصل مديرية واستغلاله الوظيفي، تتقرر اعفاء العميد (حيدر كمال خضر) من منصبه وإحالته على ذمة التحقيق “.

وأظهرت الوثيقة، أنه “من خلال سير التحقيق وجمع المعلومات عنه تبين أنه كان معتقلا في مطار بغداد الدولي مع ثلاثة ضباط آخرين وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب لتعاونه مع الارهابيين وقيامه بتسهيل دخولهم الى البلد مقابل اموال طائلة وقيامه”.

وأوصت اللجنة، بـ “تنسيب اللواء الحقوقي المتقاعد (يوسف ريكان محسن التميمي) الذي طرح اسمه من قبل السيد وكيل الوزارة عقیل محمود الخزعلي لمنصب مدير مديرية الاقامة العامة لوزارة الداخلية بعد اطلاعنا على سيرته من حسن السيرة والسلوك راجين التنفيذ الفوري لقرارنا وتوصيات اللجنة القضائية”