حاميها حراميها رئيس هيئة المساءلة والعدالة خريج معهد القائد المؤسس لحزب البعث …..!!


هيئة المسائلة تحولت إلى هيئة ابتزاز ومساومات ورفعت شعار ادفع بالتي هي احسن……!!

إجراءات هيئة المسائلة والعدالة الأخيرة نسف للمصالحة الوطنية في العراق….!

كشف عددا من السياسيين ان هيئة المسائلة والعدالة تحولت إلى هيئة ابتزاز ومساومات بعد أن رفعت شعار ادفع بالتي هي احسن….!

وسلطت سيف شمول اي عراقي باجراءات المساءلة والعدالة ان لم يتفق معها ويدفع لها المبلغ الذي يتم طلبه من الشخص الذي تتم المساءلة عن ماهية شموله من عدمها باجراءات المساءلة والعدالة…!

واصبحت هذه الهيئة تكيل بمكيالين باجراءاتها الغير منصفة 

في ما أعتبر القيادي في تحالف القرار العراقي  ووزير العلوم والتكنولوجيا السابق الدكتور عبدالكريم السامرائي الاجراءات التي تقوم بها هيئة المسائلة والعدالة بأنها مجحفة ونسف للمصالحة الوطنية في البلد.

وقال السامرائي ان شمول اكثر من أربعة آلاف شخص بإجراءات المسائلة والعدالة  من ضباط ومسؤولين كبار في الدولة العراقية أبان النظام السابق فيه ظلم وإجحاف بحق الكثير منهم سيما الذين دافعوا عن العراق وقدموا تضحيات ولايزالون يقدمون وساعدوا في بناء مؤسسات الدولة باعتبارهم جزءاً من هيكلة الدولة وليسوا جزءاً من هيكلة نظام حكم  .

وأكد السامرائي ان شمول قائد شرطة الانبار الراحل أحمد صداك الدليمي بإجراءات هيئة المسائلة والعدالة  ماهو إلا دليل واضح على التخبط في عمل تلك الهيئة  لاسيما وأن الدليمي أستشهد وهو يقارع عصابات زمر داعش الارهابية  ويشهد له القاصي والداني بهذا الأمر ، داعياً الهيئة الى اعادة النظر بتلك القرارات وأنصاف الكثير من الأبرياء والابتعاد عن سياسية لي الأذرع والانتقام 

مؤكداً في الوقت نفسه أن ملف المسائلة والعدالة ينبغي أن ينتهي وينبغي حل الهيئة وتحويل هذا الملف الى القضاء العراقي فقط . 

وبين السامرائي في نهاية المطاف أن تحالف القرار العراقي سيكون له موقفاً واضحاً من قرار هيئة المسائلة والعدالة .

من جانب آخر كشفت مصادر خاصة أن باسم البدري رئيس هيئة المساءلة والعدالة هو خريج معهد القائد المؤسس (( ميشيل عفلق )) وهذا المعهد لا يتم القبول فيه الا ممن كان منتميا لحزب البعث بدرجة متقدمة موضحة أن هذه الإجراءات التي يقوم بها البدري ماهي الا للتغطية على تاريخه 

المصادر أكدت أن باسم البدري قام بتمشية معاملات أملاك قيادات وأركان النظام السابق وتحويل ورفع اشارة الحجز عن بعض أملاك اركان ورموز وقيادات نظام صدام حسين بعد شراء تلك العقارات باثمان بخسة من قبل جماعات تخص باسم البدري ويتم تقاسم أرباح تلك العقارات بين باسم البدري والجماعات التي تقوم بشراء تلك العقارات باثمان بخسة المصادر كشفت ان عدد العقارات التي تم بيعها بهذه الطريقة وصلت إلى 36 عقارا كبيرا من قصور رموز وأركان نظام صدام حسين ……!

كتل وأحزاب سياسية باتت تطالب بقوة بإلغاء هيئة المساءلة والعدالة بعد أن تحولت إلى سيف على رقاب العراقيين بيد الجلاد باسم البدري خريج معهد القائد المؤسس ميشيل عفلق……!!