من ورط عادل عبدالمهدي باقالة القادة الذين حرروا العراق من تنظيم داعش ……؟!


قام السكرتير العسكري الفريق محمد حميد البياتي بتوريط رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي باحالة مجموعة كبيرة من ضباط جيشنا الباسل للتقاعد مما اثار ردود فعل عنيفه بسبب احالة هؤلاء الابطال للتقاعد ومازالت جروحهم لم تبرأ بعد…!!

كان هذا الرجل يحاول اقناع العبادي مرارا باحالة هذه الكوكبه للتقاعد ولكن العبادي رفض وهذه تحسب له بل عندما رأى العبادي الحاح محمد حميد على احالة القادة للتقاعد وبخه بشده وقال له ماهو المسج الذي سيصل العراقيين عندما يروني احيل هؤلاء الابطال الذين كسروا شوكة الارهاب للتقاعد ومازالت جراحهم من تبرأ من المنازله
ولكن هذا الرجل استغل بعد دولة الرئيس عن الملف الامني ومرر مايريد بحجة السن القانوني

وهناك سببين اثنين يقفان خلف سلوك محمد حميد الحاقد على القاده والرتب العليا

الاول هو ارتباطه بدوله خليجيه تريد تحطيم الجيش العراقي

الثاني هو سبب نفسي وشعوره بالنقص اتجاه القاده الابطال كونه لم يشترك ولا بمعركه واحده منذ ال٢٠٠٣ الى الان على الرغم من تتابع المعارك وعدم توقفها منذ ١٦ عاما والرتب التي حصل عليها انما حصل عليها بطرق واللاعيب خاصه جدا!!!! فهو لايريد ان تبقى رتب بالجيش العراقي تنافس رتبته وهو يعمل جاهدا على ان يبقى احد برتبة فريق غيره بالجيش العراقي!!!!