مستشار العبادي يكشف بالأرقام موازنة 2016


سومر نيوز: متابعة

ذكر المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح أن سعر برميل النفط موازنة 2016 احتسب على أساس 45 دولارا.

وقال في تصريح صحافي اطلعت سومر نيوز، عليه انه “من المتوقع أن يرتفع أسعار نفط برنت بشكل نسبي ويباع بنحو 52 دولار للبرميل كسعر متوسط”.

واضاف أن “من المحتمل ان تصل الموازنة التي اقرها مجلس الوزراء مؤخرا، إلى أروقة مجس النواب اليوم الثلاثاء، لتناقش وتقر في تشرين الثاني المقبل بيسر وسهولة”.

واعرب صالح عن امله ان “لا يتم اللجوء إلى المحكمة الاتحادية بشأن نصوص الموازنة”، مشيرا الى “وجود إمكانية أن تعاد الموازنة من جديد لإجراء التعديلات عليها ليعاد إرسالها إلى البرلمان”.

وتابع ان “الموازنة ستمول من عوائد داخلية أو الاقتراض من مؤسسات مالية دولية سيتم الاتفاق بشأنها بعد المفاوضات”، موضحا ان “الموازنة الاستثمارية تعادل نسبة 26 % من إجمالي الموازنة العامة وهو رقم يتطابق مع العجز في الموازنة”.

وعن حصة الإقليم في الموازنة اكد أنها “تبلغ 17% وسيطرح منها المخصصات السيادية كنفقات السفارات والدين العام والبطاقة التموينية وفقرات أخرى تشكل نحو 7% من إجمالي الإنفاق”، لافتا الى أن “الموازنة أعدت على أساس قدرة العراق على تصدير النفط، بمعدل 3.3 مليون برميل يومياً، واحتساب تصدير كل من نفط كردستان وكركوك بـ550 ألف برميل يومياً”.

وبين صالح ان “سقف موازنة عام 2016 الإنفاقي هو 113 تريليون دينار، حيث تشكل الموازنة التشغيلية منها نسبة 74%، والاستثمارية 26%، على أن تمول من قبل إيرادات تصدير النفط بأقل من 70 تريليون دينار، إلى جانب تمويلها من مصادر أخرى تشكل نسبة 14 تريليون دينار”.

واختتم صالح قوله أن “الموازنة رفعت إلى البرلمان ضمن المواقيت المطلوبة، كما أن الأهم من ذلك أن تقدم وزارة المالية في شهر آذار 2016 إلى مجلس النواب، الحساب الختامي لموازنة عام 2015 والمسمى (الميزانية) لمعرفة إيرادات تلك الموازنة وكيف صرفت، والتوفيرات الحاصلة، وأبواب إخفاقها وتقدمها، وذلك لاطلاع الشعب العراقي على مجريات تلك الموازنة”.