بسبب كونه الاقرب الى الظفر باحد مقاعد ديالى البرلمانية ولابتعاده عن الخطاب الطائفي جهاز امني يحبط محالة اغتيال #ابراهيم الصميدعي …………….!! الصميدعي يتعرض لهجمة اعلامية تسقيطية بسبب خطابه المعتدل ودعاوى كيدية قضائية يحوكها رئيس البرلمان الجبوري ضده …..!.


#الصميدعي يوجه رسالة عبر صفحته في الفيس بوك الى الاعلاميين والصحافيين يطالبهم بالوقوف معه بعد كشفه تمويلات حملة رئيس البرلمان عبر قناة الشرقية التي بلغت تسعة ملايين دولار …!

رئيس البرلمان سليم الجبوري يرفع دعوى قضائية رسمية (( كيدية )) ضد الصميدعي لكشفه مبلغ تمويل حملته الانتخابية في قناة الشرقية الفضائية المملوكة لسعد البزاز ….!

شمس لن تغيب // خاص

احبط جهاز امني عراقي محاولة اغتيال المرشح عن قائمة تحدي ديالى ابراهيم الصميدعي من قبل جماعة مسلحة لم يفصح الجهاز الامني (( الذي يشرف على التحقيق )) عن تفاصيلها لاسباب تحقيقية

من جانبه
اكد المرشح عن تحالف ديالى التحدي السيد ابراهيم الصميدعي من خلال مناشدة نشرها على صفحته الشخصية الفيس بوك عن صدور تبليغ بالحضور صادر عن محكمة استئناف الكرخ الاتحادية.

وجاء هذا الاستدعاء بالحضور عن دعوى قضائية اقامها رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري بحق الصميدعي مطالبا فيها التعويض بمبلغ مائة مليون دينار عراقي لما اصابه من ضرر وتشويه لسمعته……. !!!

كما جاء في مناشدة الصميدعي والتي وجهها الى كل مواطن عراقي واعلامي شريف بنصره امام هذا الظلم الذي تهتز له الجبال، حسب قوله.

كما اكد الصميدعي عن تعرضه لمحاولة اغتيال والتي كانت قاب قوسين او ادنى من رأسه واكد ان الاجهزة الامنية قد احبطت العملية

وكانت عدة برامج تبث عبر قنوات فضائية (( مدفوعة الثمن )) وصفحات مزورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي (( الفيس بوك )) هاجمت الصميدعي بحملات ممولة من مال السحت الحرام للاساءة والتسقيط السياسي كون الصميدعي يشكل منافسا كبيرا في محافظة ديالى التي يترشح فيها الصميدعي الذي يلاقي مقبولية كبيرة بين ابناء ديالى لوقوفه معهم في ازماتهم وتقريب وجهات النظر بين الاهالي والدولة وابتعاده عن الخطاب الطائفي الامر الذي جعله مطلوبا لدى عدد كبير من الجماعات المتطرفة
ابراهيم الصميدعي الذي ترشح على ديالى ضمن قائمة ديالى التحدي المرقمة 148 وبالتسلسل 28 هو الاقرب على الظفر باحد كراسي البرلمان عن محافظة ديالى وهو صوت يستحق الجلوس تحت قبة البرلمان العراقي

وجاء عبر منشور كتبه الصميدعي قال فيه….. انصروني امام هذا الظلم الذي تهتز له الجبال

– تعرضت الى اكبر حملة تسقيط وتشهير ممكن ان أتصورها على الإطلاق
انصروني امام هذا الظلم الذي تهتز له الجبال

– أحبط جهاز امني محاولة اغتيال قاب قوسين او أدنى من رأسي ( سأترك التفاصيل للجهات المختصة فهي اعلم بوقت اعلان التفاصيل )

– واخير بمواجهة القضاء مطلوبا مئة مليون دينار لفخامة الرئيس ( همزين مو دولار )

كل خلايا عقلي لا تتصور كيف تجتمع هذه المتناقضات ضد مجرد محاولة لأحداث ثقب في جدار احتكار السلطة .

اطمأنوا انتهى وقت التراجع