أمام انظار رئيس الوزراء بالوثائق …..بالوثائق مؤسسة الشهداء تبيع نصب الشهيد بثمن بخس برشوة بلغت ثلاثة مليون دولار ……..؟! هناك من يوهم سيادتك بالتوقيع على كتب فيها قنابل موقوتة….! اين الدائرة القانونية في مجلس الوزراء من هذه الصفقة التي شكلت فضيحة كبرى……؟!


في عملية بيع غريبة عجيبة لم يتوقعها أحد حصلت إحدى الجهات على جميع الموافقات بفتح محلات ودكاكين على جميع مساحة نصب الشهيد والاراضي المجاورة له والواقع في العاصمة بغداد حسب الوثائق التي حصلنا عليها.

المصادر أكدت أن مبلغ الرشوة المدفوع حول هذه الصفقة التي سيتم فيها تحويل نصب الشهيد إلى دكاكين ومحلات سوبر ماركت بلغت ثلاثة مليون دولار أمريكي عدا ونقدا استلمتها مؤسسة الشهداء كونها الجهة التي تقف وراء إبرام هذه الصفقة التي شكلت فضيحة كبيرة لايمكن السكوت عليها ….!!

المصادر كشفت أن…. مؤسسة الشهداء هي من تقف وراء عملية بيع نصب الشهيد والأراضي المجاورة له لعملها كدكاكين ومحلات وهي من استلمت تلك الرشوة

المصادر أضافت أن تلك الجهة التي دفعت مبلغ الرشوة عندها جميع الموافقات من الجهات التي استلمت الرشوة. بعد أن استطاع البعض للأسف الشديد من إيهام رئيس الوزراء بالتوقيع على هذه الصفقة التي نعتقد أنه لايجازف بتاريخه على هكذا امر الذي يشكل فضيحة على حكومته……!

علماً ان منظمة اليونسكو مسجل لديها نصب الشهيد من المعالم الحضارية
التي لايمكن المساس بها اطلاقا…..!!
هذه واحدة من الصفقات التي أبرمت في وقت فيه أن الحكومة هي حكومة تصريف أعمال.

ولذلك نناشد بايقاف هذه الصفقة لان هناك من اوهم رئيس الوزراء بالتوقيع عليها مقابل الحصول على رشوة كبيرة ولابد من محاسبة المتسببين في هذا الأمر وبالاخص مؤسسة الشهداء الجهة التي تقف وراء إبرام هذه الصفقة….!