نائب : هناك اموال خارجية دخلت للعراق لدعم مرشحين وكتل سياسية


دعا النائب عن المجلس الأعلى الإسلامي، عبد الكريم النقيب، الثلاثاء، المواطنين إلى عدم الإصغاء إلى الوعود التي يعطيها المرشحون في أيام الانتخابات، لأن أغلبها غير صادق، موضحاً أن الذي لم يفعل أو يقدم شيئاً قبل الانتخابات، لن يقدم شيئاً بعدها.

وقال النقيب في حديث صحفي له ان “بعض المرشحين لديهم أموال كبيرة، وغالباً ما تكون مصادرها غير شرعية، وجاءت من خلال سرقة المال العام، مبيناً إن هذه الأموال يتم توظيفها اليوم لشراء الأصوات”.

.ومضى إلى القول “يجب أن تتخذ المفوضية إجراءات بسحب ترشيح الشخص من الانتخابات، في حال خرق شروط الدعاية الانتخابية، وليس معاقبته، فهناك من لديه أموال ومستعد لدفع الغرامة”.

وأقر بأن هناك أموالاً خارجية دخلت العراق لدعم مرشحين وكتل سياسية، بغية التأثير على القرار السياسي العراقي”.

واضاف ان “هناك مال سياسي ضخ في هذه الانتخابات، من خلال حجم الدعاية الانتخابية وشراء الأصوات والقيام ببعض المشاريع وتقديم الهدايا والأموال الأمر الذي يحصل في مناطق كثيرة