الكشف عن جيش الكتروني وفريق مدرب يديرهم عبدالله أثيل النجيفي لتشويه صورة منافسيهم وتزوير الانتخابات في مناطق العرب السنة …!!


عبدالله اثيل النجيفي يبذخ المليارات من الاموال المسروقة من خزينة الموصل على تدريب كوادر لتزوير الانتخابات وضرب منافسي والده وعمه اسامة النجيفي. من خلال جيش إلكتروني ……!!

وصول كوادر مدربة إلى إقليم كوردستان بعد اكمالهم دورات تدريبة في تركيا للتلاعب في أصوات الناخبين…. لصالح تحالف ال (( النجيفي )) …..!!

كشفت مصادر خاصة عن وصول كوادر مدربة في تركيا إلى إقليم كوردستان للتلاعب في أصوات الناخبين في الموصل وكذلك في المناطق ومدن العرب السنة…..!

وأضافت المصادر إلى أن هناك كذلك يتواجد منذ شهور قلائل في الإقليم نفسه جيش الكتروني تم تدريبه في تركيا سبق وصول كوادر تزوير الانتخابات إلى اربيل يتجاوز عدد هذا الجيش الالكتروني ال (( 80 )) موظفا تم تدريبهم في اسطنبول على يد خبراء في مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان صرف عليهم مليارات الدنانير في تلك الدورات منذ اشهر ليست بالقليلة واتخذ من اربيل مقرات له هدف هذا الجيش الالكتروني الذي يقوده عبدالله أصيل النجيفي هو ضرب منافسي تحالف القرار الذي يديره عائلة ال النجيفي (( اسامة واثيل )) ويقود هذا الجيش نجل اثيل النجيفي (( عبدالله )) يعاونه مساعدين اتراك واكراد يتمتعون بمقدرات ومؤهلات فنية في مجال مواقع التواصل الاجتماعي ….!!

يبدو ان لعنة سقوط وتسليم مدينة الحدباء الموصل باكملها وبما فيها من قبل بيت النجيفي إلى زمر عصابات داعش لتفتك بها وباهلها وتعيث فيها فسادا …هذه اللعنات من اهل الموصل الكرام لاتزال تلاحق اثيل واسامة الذي سلموا المدينة وأهلها إلى تلك العصابات التكفيرية…..!!

فبدل ان يدفع النجيفيان (( اسامة واثيل )) تلك الاموال التي سرقوها من الموصل للشباب وأهالي الموصل كي يكفروا بعض الشئ عما قاموا به تجاه اهل الموصل الاكارم وجعلوا تلك العوائل الكريمة من الموصل أسرى لدى عصابات داعش وتهجر من تهجر منهم ونزح من أصبح نازحا في مخيمات النازحين وغرق منهم من غرق في بحر (( ايجا )) التركي بعد أن قبض اثيل وشقيقه اسامة ثمن بيعهم للموصل من عصابات داعش وسقوطها بيدهم…. راح عبدالله اثيل النجيفي يبذخ ويصرف اموال ميزانية وخزينة الموصل التي سرقوها على جيوشهم الالكترونية لضرب كل من ينافس تحالف القرار الذي يقوده النجيفيان ……..!!

يبدو ان اسامة وشقيقه اثيل يدركان بل على يقين تام ان اهالي الموصل الكرام لن يغفروا او ينسوا لهم تسليمهم هم وعوائلهم واولادهم واطفالهم واموالهم وحالهم ومالهم الى عصابات داعش والارهاب الذين حطموا ودمروا كل شئ في الموصل واعادوها الى قرون وراحوا النجيفيان اسامه واثيل يتنقلون ويتنعمون باموال المحافظة هم وعوائلهم واحفادهم بين الدول بينما اهل الموصل الكرام باتوا يلوكون الصخر خبزا بين مخيمات النازحين في العراء في حالة لم يشهد لها التاريخ من قبل.

رسالتنا إلى اهلنا الاكارم في موصل الحدباء هي

عليهم ان يضعوا في حساباتهم جميعا دائما وابدا

ان من قام ببيعهم مرة واحدة مستعد على بيعهم مرة ثانية وأخرى واخرى اذا وجد ثمنا لذلك

اللهم انا بلغنا…..اللهم فاشهد