قيادي في الحشد : 3000 فتاة و 750 طفل ايزيدي اختطفتهم داعش لازال مصيرهم مجهولا


أعلن القيادي في الحشد الايزيدي مراد الشيخ كالو عن وجود أكثر من 3 ألاف فتا ة و750  طفل ايزيديين لازال مصيرهم مجهول، منتقدا الدور الحكومي المغيب عن ملف إرجاعهم.

وقال كالو انه “بعد تحرير نينوى وباقي المحافظات التي كانت بيد داعش اختفى معهم ألاف الايزيديين اللذين اختطفهم داعش الإجرامي”.

وأضاف أن “مصير 3000 ألاف فتاة و 750 طفل ايزيديين لازال مصيرهم مجهول بيد داعش ولاتوجد اي مباحثات حكومية لإرجاعهم”، مشيرا الى ان “المعلومات المتوفرة تشير الى وجودهم في تركيا وسوريا وباقي دول الجوار”.

وأفاد ان “هناك حالات إرجاع فردية عن طريق التنسيق من قبل الأهالي ووساطات مع المختطفين من عناصر داعش خارج العراق”، لافتا الى ان “كل فتاة يطلق سراحها يدفع قبالها ثلاثين الى أربعين ألاف دولار”.

وأفاد أن “دور الحكومة في ملف التنسيق الدولي لإرجاعهن مغيب ولاوجود لاي جهد يذكر”.

وكان تنظيم داعش الإجرامي اختطف ألاف الفتيات الايزيديات أبان احتلاله لقضاء سنجار في 2014 وتعرضن لعمليات تعذيب واغتصاب