وزير النفط : مصفى ميسان من المشاريع الاستراتيجية المهمة ويعمل بتكنولوجيا حديثة


اعتبر وزير النفط جبار اللعيبي، مشروع مصفى ميسان من المشاريع الاستراتيجية المهمة في قطاع التصفية، مؤكداً أن المصفى يعمل بتكنولوجيا حديثة، فيما اشار الى أن المشروع سيكون له تاثيرات اقتصادية مهمة.

وقال اللعيبي في كلمة له خلال الاعلان المباشرة بمصفى ميسان”نحتفل بالمباشرة بمصفى ميسان الاستثماري بطاقة 150 الف برميل باليوم وهو يعد من المشاريع الاستراتيجية المهمة في قطاع التصفية في وزارة النفط التي تعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من المشتقات وتحويل العراق الى بلد مصدر من المشتقات بدلا من الاستيراد”.

وأضاف أن “هذا المشروع الاستثماري يعمل بتكنولوجيا حديثة ومتطورة وقد حرصنا على ازالة كافة العقبات التي كانت تعترض سير هذا المشروع العظيم وتوفير كافة المستلزمات التي تحقق انجاز المشروع قبل الوقت المحدد، واليوم نبدأ بانطلاق بهذا المشروع الجبار”.

ولفت وزير النفط الى أن “هذا المشروع سيكون له تاثيرات اقتصادية مهمة على ابناء محافظة ميسان العزيزة فضلا عن توفير فرص العمل وبناء المنطقة وتطويرها”، مشدداً بالقول “لا بد ان نشيد ونثمن دور المحافظ واعضاء مجلس المحافظة وجميع الجهود المخلصة التي تحرص على تقديم الدعم والتعاون للتحقيق الاهداف المشتركة”.

وأعلنت شركة مصفاة ميسان، عن المباشرة بالاعمال المدنية للمصفى، مؤكدة اكتمال ٢٥٠ نقطة سيطرة افقية ورئيسية.

يذكر أن شركة مصفى ميسان الدولية، باشرت في (1 شباط 2018)، بتنفيذ أهم مصفى استثماري في العراق بطاقة 150 الف برميل يوميا.

واكد محافظ ميسان علي دواي، ان مصفى ميسان الاستثماري هو اكبر مشروع استراتيجي على مستوى العراق، فيما اشار الى ان المحافظة ستسهل كافة الاجراءات للشركة المنفذة وتوفر الجانب الامني لها.

كما اعتبرت لجنة لجنة النفط والطاقة في مجلس محافظة ميسان، ان مصفى ميسان الاستثماري “قفزة نوعية” في الصناعة النفطية، مبينة ان المشروع سيوفر فرص عمل كبيرة للعاملين.

فيما أكد عضو لجنة النفط والطاقة النيابية علي فيصل الفياض، أن مصفى ميسان سيوفر الآلاف من فرص العمل وكميات كبيرة من العملة الصعبة، لافتاً الى أن المشتقات النفطية التي سيوفرها المصفى ستكون اعلى جودة من المستورد نسبة للتكنلوجيا والتقنيات العالية المستخدمة لهذا المشروع