حزب مسعود البرزاني : الأكراد الذين يترشحون عبر قوائم عربية خونة !


عد الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني دخول بعض الشخصيات الكردية ضمن قوائم عربية للمشاركة في الانتخابات البرلمانية في الـ 12 من أيار المقبل، تخليا عن القضية الكردية و”خيانة” لها.
وقال عضو الحزب صبحي المندلاوي، في تصريح صحفي : إن “الخروج عن الخط الرئيسي للقضية الكردية يعتبر من وجهة نظرنا خيانة”، مشيراً الى أن “دخول شخصيات كردية مع قوائم عربية في الانتخابات المقبلة هو من اجل المنصب”.
وأضاف المندلاوي، أن “دخول الا طالباني وسروة عبد الواحد وشخصيات كردية اخرى في قوائم عربية هو تفضيل للكرسي والمنصب على حساب القضية القومية”، مبيناً أن “هنالك خلافات داخل الاتحاد الوطني الكردستاني أدت الى ان تختار الا طالباني طريق الدخول في قائمة عربية في بغداد”.
وشدد المندلاوي، على ضرورة “عدم الخروج عن الخط الرئيسي رغم الاختلافات الداخلية، فنحن مهما اختلفنا في الاقليم يجب ان لا ينعكس على القضايا المصيرية للشعب الكردي”، لافتاً الى أن “دخول شخصيات كردية تتحدث دائما عن مظلومية الكرد في قوائم اخرى تعتبر بمثابة خيبة أمل بالنسبة لنا”.
وكان مصدر مطلع في ائتلاف النصر الانتخابي، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي، قد كشف الجمعة ( 17 شباط 2018) ترشح النائبة الكردية سروة عبد الواحد ضمن قائمته الانتخابية.وكانت القيادية في حركة “التغيير” الكردية، سروة عبد الواحد، قد اعلنت في وقت سابق من شهر شباط الماضي، انسحابها من القائمة الانتخابية للحركة.وقالت عبد الواحد عبد حسابها في تويتر: “أعلنت انسحابي من الترشح للإنتخابات مع قائمة حركة التغيير”.
ونشرت يوم (19 شباط الماضي) قوائم بأسماء مرشحي (تحالف بغداد) المشارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة برئاسة محمود المشهداني، والمدعوم من الشقيقين محمد الكربولي وجمال الكربولي.وانضوى تحت تحالف المشهداني، الذي ضم 138 مرشحاً، كل من آلا طالباني، ومشعان الجبوري، فضلاً عن أسماء أخرى بارزة في العملية السياسية.