المتحدث بإسم مكتب رئيس الوزراء : ليس لدينا علم بنقل السجناء السعوديين الى الرياض ومحاكمتهم هناك !!


كشف مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، حقيقة نقل الإرهابيين السعوديين في بغداد إلى الرياض لغرض إكمال محاكمتهم في بلدهم.وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي  في حديث صحفي ، انه “لا علم لي بوجود هكذا طلب قدم بصورة رسمية إلى الحكومة العراقية لغرض نقل الإرهابيين السعوديين إلى بلدهم لإكمال محاكمتهم، لكن المبدأ العام للحكومة العراقية، ان كل من ارتكب جريمة أو عملا إرهابيا على الأرض العراقية ضد المواطنين العراقيين وضد الأجهزة الأمنية العراقية، يخضع لولاية القضاء العراقي، وتجري محاكمته من قبل القضاء العراقي”.ولم يضف الحديثي معلومات اخرى حول الموضوع.ووجهت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، ، رسالة تحذير إلى الحكومة العراقية بشأن قضية تسليم إرهابيين سعوديين إلى الرياض لإكمال محاكمتهم في بلدهم.وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت إن “تسليم الإرهابيين السعوديين إلى الرياض لمحاكمتهم هناك، لا يجوز وغير مقبول بل هو مرفوض”، مبنيا أن “هؤلاء أراقوا دماء العراقيين، فكيف نوافق على تسليمهم إلى السعودية”.وأكد أن “دماء العراقيين لا تباع، ولا يمكن تسليم الارهابيين الى الرياض حتى وان تدخلت كل دول العالم”، عادا ان ” تسليم متهمين سعوديين الى بلدهم يعني إعادة إرسالهم إلى العراق من اجل تكرار جرائمهم وإرهابهم ضد ابناء الشعب العراقي”.وهدد وتوت بـ”خطوات واجراءات بحق الحكومة في حال وافقت على تسليمهم”.وتضم السجون العراقية المئات من المعتقلين السعوديين، بعدما قبض عليهم بتهم متعددة من بينها تنفيذ عمليات تفجير والانضمام لتنظيمي “القاعدة” و”داعش” والتسلل الى العراق لأغراض إرهابية.يشار الى ان صحيفة قطرية، ذكرت في (23 شباط الحالي)، ان العراق رفض تسليم السعودية معتقليها بتهم “الإرهاب”، فيما اشارت الى ان عدد المعتقلين السعوديين في العراق تجاوز الـ400 معتقل.