جريمة يندى لها جبين الانسانية بطلها ( قائد ميليشيا حشداوي ) .


تعذيب وإهانة وقتل صاحب شيبة طاعن بالسن ودفنه في مقر الميليشيا في محافظة صلاح الدين……..!!

صباح مطشر الحسان….مجرم مع سبق الإصرار والترصد ….هل من يحاسبه ويقدمه للعدالة…..؟!

جريمة نكراء يندى لها جبين الانسانية أقدم عليها الميليشياوي صباح مطشر الحسان قائد مايسمى الحشد العشائري في محافظة صلاح الدين بتعذيب واهانة وقتل صاحب شيبة كريمة ثم القيام بدفنه في مقر الميليشيات بدم بارد….!

المذكور صباح مطشر هو قائد حشد صلاح الدين وهو تابع لهادي العامري استغل علاقته بهادي العامري وطغى بالمنطقه (( محافظة صلاح الدين وجميع مناطقها )) وسلب حلالها واهان اهلها مستندآ على علاقته تلك بالعامري….!!

ندعو الأجهزة الأمنية والقضاء بالقبض على هذا المجرم وتسليمه لينال الجزاء العادل والمنصف
علما ان هذا المجرم سبق وان حذر منه الاهالي للعامري ولم يعمل له شي ولم يردعه أو يحاسبه.
اهل المغدور يطالبون هادي العامري بتسليم احد قادة ميليشياته المجرم صباح مطشر الحسان الذي استغل منصبه باسم منظمة بدر وقتل المواطن المسن (( اسود دريخ خضير )) بدم بارد بعد تعذيبه والتنكيل به بحجة لم يجلب له كبشا كان قد طلبه منه….!
فاي منطق هذا واي عدالة يا رئيس الوزراء ….؟!

كما طالب اهل المغدور من السيد العامري ان يحق الحق بانزال العقوبة العادلة بحق صباح مطشر الحسان الذي حاول ان يجعل الجريمة في عنق احد مرافقيه مقابل مبلغ من المال بغية ايهام العدالة معربين في الوقت نفسه بثقتهم
العالية بالقضاء العراقي
هل وصل الاستهتار بالدم العراقي من الذين محسوبين على الحشد بتشويه الحشد وافراغ عقدهم على الابرياء مستندين على علاقتهم بهادي العامري….!