قيادي بالدعوة ومقرب من العبادي يدعم تأجيل الانتخابات نصف عام


ابدى القيادي في حزب الدعوة الإسلامية، والمقرب من حيدر العبادي جاسم جعفر البياتي، الأحد، دعمه تأجيل الانتخابات لمدة نصف عام، عادا ذلك هو “الحل الأمثل” للأزمة الحالية، فيما حذر من أن إجراء الانتخابات دون توافق سياسي بمثابة “انتحار سياسي”.

وقال البياتي إن “إصرار جهة سياسية على إجراء الانتخابات دون موافقة الكتل السنية والكردية وحتى كتل شيعية كبيرة انتحار سياسي”، مشيرا إلى أن “ذلك سيخلق أزمة سياسية جديدة”.

وأضاف أن “تأجيل الانتخابات لمدة ستة أشهر هو الحل الأمثل لجميع الكتل السياسية”، مبينا أن “اجتماع رؤساء الكتل السياسية لليوم سيبحث إيجاد صيغة توافقية لتأجيل الانتخابات لمدة ستة اشهر على ان تتكفل جميع الاطراف بتوفير احتياجات العملية الانتخابية”.

وبشأن موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي من إجراء الانتخابات أو تأجيلها، أكد البياتي أن “العبادي مازال يصر على اجراء الانتخابات بموعدها الا انه يخشى من غياب التوافق الوطني بشأن ذلك”.