مراسل حربي يكشف عن محاولة لإغتيال العبادي في حي النعيمية بالانبار


كشف مراسل ميداني كان يرافق رئيس الحكومة العراقية أثناء عمليات طرد عناصر تنظيم داعش من الفلوجة في العام 2016 عن خطة كان التنظيم أعدها على عجل لإغتيال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي عندما كان في أحد أخطر الأحياء السكنية التي مايزال التنظيم في حينه قريبا منها.

ونقل الزميل الصحفي هادي جلو مرعي، عن المراسل الحربي حيدر شكور قوله، إنه كان برفقة رئيس الوزراء حيدر العبادي واللواء عبد الوهاب الساعدي الذي يعد أحد أبرز القادة الميدانيين الذين كسروا هيبة التنظيم في معارك القوات العراقية خلال أعوام 2016 و 2017 في حي النعيمية قرب حي الشهداء الأول والثاني قبل عشرة أيام من الإعلان الرسمي عن تحرير المدينة عندما نجح التنظيم على مايبدو بتحديد مكان تواجد العبادي فقام بعملية تعرض واسعة، وقصف بالهاونات للمنطقة التي تواجد فيها العبادي، وقادة ميدانيين بينهم الساعدي لكن القوات العراقية ردت بعنف على عناصر التنظيم وتمكنت من إنهاء خطرهم على الفور.

وأشار شكور الى إن العبادي جازف بحياته لأكثر من مرة وتواجد في مواقع متقدمة خلال معارك تحرير الأنبار والموصل وصلاح الدين وكان هدفه الأساس شحذ همم المقاتلين العراقيين لطرد عناصر داعش.

اخبار عشوائية