بالوثائق.. إصلاحات الصحة عكس السير: إعفاء المخلصين وإبقاء الفاسدين


سومر نيوز : خاص
مدير عام في وزارة الصحة وقع عقدا بأكثر من ملياري دينار لشراء ماكينات طباعة، وذهبت الأموال ولم تأت الماكينات. ومدير عام شغل مكانه طالب باسترداد الأموال الضائعة ومعاقبة الشركة “المحتالة”. تم إعفاء الأخير من منصبه وإعادة الأول اليه.

الأول هو الدكتور حازم الجميلي الذي كان مدير عام دائرة العيادات الطبية الشعبية في وزارة الصحة في عام 2011، وبتاريخ 12/12/2011 وقع عقدا مع شركة أردنية اسمها “الجزيرة” لتزويد مطبعة وزارة الصحة بعشر ماكينات طباعة بمبلغ مليارين و50 مليون دينار عراقي مع الالتزام باستيفاء كافة الضرائب والرسوم التي تستحق للدولة عند إبرام العقد.

هذه المعلومات مذكورة في وثائق حصلت (سومر نيوز) عليها، كما حصلت على وثائق أخرى تشير الى أن الدكتور جاسب لطيف علي الحجامي الذي أصبح لاحقا مدير عام دائرة العيادات الطبية الشعبية بدلا من الجميلي، قد بعث كتابا الى الشركة الأردنية في كانون الأول 2013 يلفت نظرها الى أنها لم تجهز مطبعة الوزارة بالماكينات المتعاقد عليها.

كما بعث الحجامي في 3 شباط 2014 كتابا الى دائرة الكاتب العدل في الباب الشرقي يطلب فيه توجيه إنذار الى شركة “الجزيرة” الأردنية لعدم التزامها ببنود العقد، كما طالب بسحب عملية التجهيز من الشركة ومن ثم إدراجها ضمن قائمة الشركات المتلكئة والقائمة السوداء وحجز المستحقات المالية للشركة في حال عم استجابتها للإنذار.

والغريب في الأمر أن اسم الحجامي -الذي يشغل حاليا منصب مدير عام دائرة صحة بغداد الكرخ- ورد ضمن أمر إداري يقضي بإعفاء عدد من المسؤولين في وزارة الصحة يحمل تاريخ 12/10/2015، ولم يرد اسم الجميلي في الأمر، بل أعيد الى منصبه السابق الذي ضيع فيه المال العام، وهو منصب مدير عام دائرة العيادات الطبية الشعبية.

اصلاحات معكوسة 1

اصلاحات معكوسة 2

اصلاحات معكوسة 3

اصلاحات معكوسة 4

اصلاحات معكوسة 5