رئيس الوقف السني يرعى صلحا عشائريا في ديالى بين عشيرتي المحمدي والراجحي


تبقى العشائر العراقية هي صمام امان لهذا البلد وبتوحدهم نصل الى بر الامان ..

لذا فقد تشرف شيوخ العشائر في محافظة ديالى للمصالحة بين عشيرتي المحمدي والراجحي بحضور الشيخ عبداللطيف #الهميم المعروف بمواقفه النبيلة والمشرفة والمواقف الإنسانية وحرصه الدائم على وحدة ولم شمل العراقيين وتم من خلالها التوقيع على بيان الصلح ولم الشمل ان رئيس ديوان الوقف السني الشيخ عبد اللطيف الهميم مثلما يحرص في عمله على هرم الوقف السني العمل على الخطاب الديني المعتدل وبث روح التسامح بين العراقيين فانه حريص على اطفاء اي فتنة بين العراقيين المنتمين الى العشائر العراقية الاصلية لذا فانه دائما يرعى الصلح في اي مدينة عراقية مستخدما علاقاته وتأثيره على تقريب وجهات النظر وتذوبب المشاكل لذا كان راعيا للصلح العشائري بين قبيلتي الدليم المحامدة والرواجح في محافظة ديالى، وووضح لهم قائلا

بحفاظكم على وحدتكم تفوتون الفرصة على اي ارهاب، وما حدث لداعش ليس عنكم ببعيد.