فائزة رفسنجاني: الفحوصات أظهرت وجود إشعاعات في جثة والدي


قالت فائزة رفسنجاني، ابنة الرئيس الإيراني الراحل، علي أكبر هاشمي رفسنجاني، إن الفحوصات التي أُجريت أظهرت وجود إشعاعات أكثر من المعتاد بـ10 أضعاف، في جثة والدها.

وأضافت فائزة: “جرى إبلاغنا خلال اجتماع بين بعض أعضاء مجلس الأمن القومي الأعلى وأفراد عائلتنا، أن الإشعاعات في جثة والدي كانت أكثر من المعتاد بـ10 مرات”، بحسب موقع “فرارو” الإخباري في إيران.

وأكدت في الوقت نفسه، أن سبب وفاة والدها ليس له علاقة بالإشعاعات، مشيرة إلى إغلاق مجلس الأمن القومي الأعلى هذا الملف.

وفي مارس الماضي، شككت فاطمة في أسباب وفاة والدها، في كلمة لها خلال مراسم تأبين أقيمت بجامعة العلامة الطباطبائي بالعاصمة الإيرانية طهران.

وأضافت: “رغم أن والدي كان في الـ82 من عمره، فإنه كان يتمتع بصحة جيدة، وفيما يتعلق بما حدث (وفاته) فهناك بعض الغموض بالنسبة لنا أيضاً”.

وفي 8 يناير الماضي، توفي رفسنجاني، الذي كان يشغل منصب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، إثر جلطة قلبية تعرض لها، عن عمر ناهز 82 عاماً، وفق ما أعلن حينها، لكن تقارير تحدثت عن تصفيته من قِبل النظام الإيراني.

وكان رفسنجاني قد تولي رئاسة الجمهورية الإيرانية فترتين متتاليتين بين عامي 1989 و1997، ودُفن في حرم جامعة طهران، عقب مراسم تشييعه.