المالكي يفجر مفاجأة: بهذه الطريقة سندخل الانتخابات المقبلة


قال نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، اليوم الاربعاء، أن ائتلاف دولة القانون سيدخل الانتخابات المقبلة بقائميتن،

وأكد المالكي في تصريح صحافي، أن “هناك من يتحدث في العلن مع الانتخابات وفي السر يتمنى تأجيلها ولكن البعض جريء وشجاع ويصرح علنا برغبته في تأجيل الانتخابات ويقدم مبررات اهمها ان هذا المواطن النازح ويعيش في خيمة انا لا استطيع ان اذهب له وأقول له انتخبني وانا سبب بمعاناته، فعلى الاقل نعمل على ارجاع النازحين الى منازلهم وإعمار محافظاتهم، والشهداء الذين ملؤا العراق من البصرة الى الموصل ايضا دون ان يكرمون”.

واضاف أنه “لو اجلت الانتخابات بلا ثغرة وبلا غطاء قانوني كيف سنأتي بحكومة وبرلمان بديل عن الحالية بعد اربع سنوات تقويمية يوم 15/5 ينتهي البرلمان، شرعيته تنتهي تماما وتنتهي الحكومة فأن لم تكن هناك انتخابات من سيعطينا برلمان وحكومة الا اذا ذهبنا لعملية تدويل للقضية العراقية ومجلس الامن يتخذ قرارا ويأتي ويشكل لنا حكومة وهذا نسف لكل التجربة السياسية والديمقراطية في البلد”.

ولفت المالكي الى أن “دولة القانون ستبقى هي نفس دولة القانون وفيها قوى جديدة بعضها قديمة وبعضها قوى جديدة افرزتها المرحلة”، موضحاً أنه “بالحقيقة لا شقاق ولا بضغوط القانون انما هذا تدبير انتخابي ومن حقنا ان نتخذ التدابير الانتخابية التي تمكننا من تحقيق الانتخابات تنافس بقدر اكبر ممكن ولذلك نحن امام دراسة القائمة الواحدة وتحقق لنا هذا العدد المطلوب من المقاعد ام ان القائمتين لذلك الغالبية اصبحت تعتقد بان القائمتين لا تعني الانشقاق وانما هو تدبير انتخابي والقائمتين تحت اشراف حزب الدعوة وليس بعيدا عن حزب الدعوة ولكن من يرغب بهذاه القائمة ومن يرأسها وبالنتيجة محصلة واحدة نحن نجتمع في وعاء واحد”.

وتابع “انا لن يهمني قضية ان اتحالف وان لا اتحالف وانما يهمني ان يعود الاكراد الى الوضع الوطني الطبيعي وتنتهي هذه الحالة من الخصومة والعداء التي حصلت وهذا التشنج الذي حصل وتهدأ الامور ويدخلون في العملية السياسية وفي الانتخابات حينما تكون الانتخابات، وحينما يدخلون معنا وننهي هذه الصفحة لا مانع ان يكونوا حلفائنا في المستقبل