نصيف: وزارة النفط تسدد ديون الاقليم من اموال البصرة


انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس، قيام وزارة النفط بتسديد ديون بذمة حكومة اقليم كردستان لصالح شركة الماس القابضة للكهرباء من خلال إعطائها نفطاً من مصافي محافظة البصرة، متسائلة عن ما قدمه الاقليم للعراق ليستحق تسديد ديونه. 

وقالت نصيف في بيان لها ان “هناك مخاطبات رسمية حصلت بين وزارة النفط وجهات عليا حول إمكانية تسديد الديون المترتبة بذمة حكومة اقليم كردستان وقدرها 200 مليون دولار لصالح شركة الماس القابضة التي تعاقدت معها حكومة الإقليم لتوفير الكهرباء، وقد تمت الموافقة على تسديد هذه الديون من نفط مصافي البصرة”، مؤكدة ان “من يحاول أن ينفي الموضوع فلدينا نسخ من كافة الكتب الرسمية والمخاطبات التي حصلت بهذا الشأن”.

وتساءلت “ما ذنب البصرة لتدفع مستحقات الشركة التي وفرت الكهرباء لإقليم كردستان؟ ولماذا لم تدفع الديون من عائدات نفط الاقليم التي يستحوذ عليها مسعود البارزاني وأولاده؟، وما الذي قدمته حكومة الإقليم للعراق لتستحق أن نسدد عنها ديونها؟”.

وأشارت الى ان “هذه التوجهات تخالف إرادة الشعب العراقي، ولايحق لوزارة النفط أن تقدم مثل هكذا مقترح، كما لا يحق لأية جهة حكومية أن توافق عليه، وبدلاً من ذلك يجب أن نطالب حكومة الإقليم بالكشف عن مصير عائدات نفط الإقليم التي نهبت من قبل الفاسدين