ترامب يؤجل قراره بشأن نقل السفارة للقدس


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أجل إعلان قراره بشأن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، على أن يتخذ القرار في هذا الشأن خلال الأيام القليلة القادمة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به متحدث البيت الأبيض هوغان غيدلي، الذي أضاف أن ترامب سيعلن خلال الأيام القليلة القادمة ما إذا كان سيوقع قرارا بوقف تنفيذ نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس أم لا.

ومؤخرا تداولت وسائل إعلام أميركية تقارير بشأن اعتزام ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل.

وقال مسؤولون أميركيون إن ترامب يعتزم الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل.

وكان الكونغرس قد أصدر تشريعا عام 1995 يقضي بنقل السفارة الأميركية للقدس، إلا أن رؤساء الولايات المتحدة اعتادوا تأجيل القرار كل ستة أشهر.

وفي مطلع حزيران الماضي وقّع ترامب، الذي تولى السلطة في 20 /كانون الثاني الماضي، مذكرة بتأجيل نقل السفارة إلى القدس لستة أشهر، من المفترض أنها انتهت الاثنين.

وكان من المتوقع أن يسلم ترامب موقفه للكونغرس وسط تحذيرات عربية وإسلامية من مغبة اتخاذ قرار بنقل السفارة.

قلق ماكرون

وسبق إعلان البيت الأبيض بيان فرنسي أفاد بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبلغ نظيره الأميركي بأنه قلق من إمكانية أن تعترف الولايات المتحدة بصورة أحادية بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف البيان أن ماكرون أكد أن مسألة وضع القدس يجب التعامل معها في إطار مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف إقامة دولتين.