قيادي بالحشد الشعبي يتحدث عن “خطر” قادم من سوريا


كشف القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي، الاثنين، عن عملية عسكرية مرتقبة استكمالا لعمليات تحرير الجزيرة، وفيما أكد أن قواته ستعمل على مسك الحدود العراقية السورية بقوة، حذر من أن “الخطر” قادم من سوريا.

وقال الطليباوي إن “هناك عملية عسكرية مكملة للمرحلة الثانية من عمليات تحرير الجزيرة والبادية وصولا إلى الحدود العراقية السورية”، مبينا أن “ما متبقي هو 80 الى 90 كم”.

وأضاف الطليباوي، أن “الحشد الشعبي سيعمل على مسك الحدود العراقية السورية بقوة”، محذرا من أن “الخطر القادم حاليا هو من سوريا بسبب استمرار الحرب فيها”.

وكان مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد فالح الفياض كشف الخميس الماضي، أن العمليات العسكرية الجارية في الصحراء وبادية الجزيرة تمهد لمسك الحدود، مشيرا إلى وجود تفاهمات مع سوريا بهذا الصدد