موقع أميركي: فاضل برواري يرشي أميركان لتأجير ارض تابعة له قرب مطار بغداد


كشف موقع ستار اند سترايب العسكري الامريكي، الأربعاء، عن فضيحة من العيار الثقيل بشأن قائد الفرقة الأولى في جهاز مكافحة الإرهاب الجنرال فاضل برواري، مشيرة إلى أنه قام برشوة أميركيين لترتيب عقد ايجار مبالغ في سعره  لأرض مملوكة للجنرال بالقرب من مطار بغداد.

وقال الموقع في تقرير ترجمته وكالتنا إن “اثنين من موظفي شركة داين كورب الامنية الخاصة في العراق شهدوا امام المحكمة الفيدرالية في ولاية فرجينيا هذا الاسبوع أنهم دُفع لهم مئات الالاف من الدولارات من قبل فاضل جميل بروراي قائد اللواء الاول في جهاز مكافحة الإرهاب لترتيب عقد ايجار مبالغ في سعره  لأرض مملوكة للجنرال بالقرب من مطار بغداد ابتداء من عام 2011.

وأضاف أن “المدفوعات كانت عبر البريد الالكتروني لشركة بوبيسكو، وهو متعاقد روماني كان قد تم استخدامه من قبل برواري ، بحسب الشاهدين ، وقد تم الكشف عن التفاصيل في محاكمة بوبيسكو المتهم بالتآمر بانتهاك قانون مكافحة الرشوة، فيما اعترف موظفي داين كورب ويسلي ستروبل وخوسيه ريفيرا، بدورهم في المؤامرة”.    

وقال ستروبل في شهادته امام المحكمة إنه “في الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة سحب وجودها العسكري في العراق ، كان المتعاقدون يسارعون للعثور على عمل بينما بحثت الشركات عن أرض جديدة للتأجير حيث أغلقت القواعد الأمريكية”.

واضاف أن “برواري هو الذي حدد شركة داين كورب كمستأجر محتمل عندما كانت شركة مقاولة اخرى “اي او دي تكنولوجي” تغادر ممتلكاته”، مبينا أن “ستروبل كان يعمل لشركة (اي او دي تكنولوجي) والتي كانت تدفع  124 الف دولار شهريا على ايجار ارض الجنرال بموجب عقد مع وزارة الدفاع الامريكية.

واعترف ستروبل، بحسب الموقع، أنه “انتقل من شركة “اي او دي تكنولوجي ” الى شركة داين كورب والى جانب زميله خوسيه ريفيرا ساعدوا على اقناع شركة داين كورب لدفع مبلغ 660 الف دولار لنفس الارض والعقارلبرواري قائلا ” لقد ساعدته بكل ما استطيع فعله وكان يعتني بي ايضا”.

ودافع ستروبل امام المحكمة بالقول عن الايجار العالي لشركة داين كورب بالقول إن “الشركة طلبت مساحة اكبر والمزيد من الامن مما كان لدى شركة اي او دي تكنولوجي”.

وقد دفعت وزارة الخارجية الامريكية قيمة عقد الايجار في نهاية المطاف والذي بلغت قيمته الاجمالية من ايلول عام 2011 الى نيسان عام 2014 والتي بلغت 5.3 مليون دولار، بحسب الموقع.

واكد ستروبل في شهادته امام المحكمة أن “دور بوبيسكو كان واجهة لشركة برواري، بعد أن فقد وظيفته الخاصة في شركة “اي او دي تكنولوجي” وبعد تقلص وجود المقاول في العراق”.

 ونقل الموقع عن المدعي العام بريان هاريسون للمحلفين فى بيانه أنه “تم اختيار بوبيسكو “كصديق موثوق” للتعامل مع شركة داين كورب، وقد كان برواري يريد اثنين من ابناء اخيه ان يكونا مسؤولين عن المشروع  لكنهم كانوا غير ناضجين وغير جديرين بالثقة وغير مسؤولين”، مبينا أنه “خلال ستة الى سبع اشهر من العمل في شركة بروراي تسلم بوبيسكو حوالي 400 الف دولار