من يفتح التحقيق بالفساد الخطير الخاص بالتأهيل الوهمي للفنادق بين الخارجية والسياحه وضياع مايقارب الربع مليار دولار……!!


كشفت مصادر خاصة أن اكثر من ٢٠٠ مليون دولار تم صرفها على عمليات تأهيل وهمية لعدد من الفنادق تم صرف مبالغها بطرق غير قانونية لصالح بعض المسؤولين الفاسدين.

المصادر أشارت إلى ان حال تلك الفنادق مزري حتى يومنا هذا وهذا الامر يستدعي التحقيق مع ابطال الفساد في هذه الصفقة

وكشفت المصادر أن أبرز المتورطين في هذه القضية زيد السفير من وزارة الخارجية ومحسن صدخان من السياحة إذ أشارت المصادر انه لم صرف ٢٥٪؜ من المبلغ على هذا التاهيل الوهمي والجميع يعرف ان هذين الشخصين وضعا حصة من المبلغ لوزيريهما آنذاك والباقي في جيوبهم الخاصة.

اليوم تعلو الاصوات لمحاربة الفاسدين ومطالبات بفتح تحقيق بهذا الموضوع الذي تسبب بضياع مايقارب الربع مليار دولار ذهبت الى جيوب الفاسدين من الوزراء والمسؤولين المذكورين آنفاً.