العوادي تدعو الحكومة لعدم الرضوج للمساومة والضغوط بشأن ازمة كردستان


دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الحكومة الى عدم الرضوخ للمساومات والضغوط التي تحاول امريكا فرضها على العراق فيما يخص ازمة كردستان.

وقالت العوادي في بيان ان “امريكا لا تؤتمن وهي تسعى بما اوتيت من قوة الى خلط الاوراق داخل العراق من اجل خلق حالة اضطراب جديدة تؤدي الى تقسيمه، منبهة الحكومة الى “عدم تصديق موقفها بانها ضد انفصال شمالي العراق، بل هي تنتظر هذه اللحظة بفارغ الصبر، لكنها جعلت موقفها بهذا الشكل لانها رات ان الصف الوطني العراقي الذي منع التقسيم هو اكبر من مخططاتها في الوقت الحالي”.

ورأت العوادي، ان “امريكا تسعى في هذه الفترة الى اضعاف هذا الصف الوطني من خلال استهداف رموزه وخاصة الحشد الشعبي، في محاولة منها لخلط الاوراق وصرف نظر الجميع عن تداعيات الاستفتاء والجرائم التي يرتكبها مسعود بارزاني”.

ونصحت الحكومة بان “لا تخاف في الله لومة لائم وان تمضي باجرائتها القانونية بحق كل من خان العراق وحنث بيمين وحدته، وان لا ترضخ لاي ضغوط وخاصة الامريكية ، مشيرة الى ان “مصير هذه المسالة ليست مختصة بالحكومة انما بجميع الشعب العراقي الذي هو من يملك كلمة الفصل فيها