نيويورك تايمز: دعوى قضائية تتهم شركات أمريكية بتمويل ميليشيات عراقية


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن دعوى قضائية أمام محكمة اتحادية، قالت إن شركات أمريكية كبرى تعاملت مع الحكومة العراقية خلال حرب العراق، وفرت لها عقاقير ومعدات طبية مجانية أصبحت مصدرًا مهما لتمويل الميليشيات الشيعية التى استهدفت القوات الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية، فى تقرير على موقعها الإلكترونى، الأربعاء، أن الدعوى تم رفعها نيابة عن أفراد الجيش الأمريكى الذين أصيبوا أو قتلوا جراء هجمات بين عامى 2005 و 2009، فى ذروة حرب العراق. وهى تتهم 5 شركات، بينهم ثلاث أمريكية وهم جنرال إلكتريك وجونسون آند جونسون وشركة فايزر وبالإضافة إلى شركتى أسترازينيكا وشركة روش هولدينغ إيه جى الأوروبيتين – بالفوز بعقود لبيع منتجاتهم إلى وزارة الصحة العراقية فضلا عن توفير لوازم طبية وأدوية إضافية مجانية.

وأشارت نيويورك تايمز، إلى أنه فى ذلك الوقت، كان يسيطر على وزارة الصحة العراقية أتباع مقتدى الصدر، رجل الدين الشيعى وزعيم جيش المهدى، الذى دفع العراق حافة الحرب الأهلية، وتزعم الدعوى أن مساعدى الصدر قاموا ببيع العينات فى السوق السوداء بالعراق لتمويل هجماتهم على القوات الأمريكية.

وكدليل، استندت الدعوى إلى عقود بين الشركات والحكومة العراقية، فضلا عن مراسلات دبلوماسية مسربة وتقارير صحفية وشهادات للمخبرين. وتم رفع الدعوى لدى محكمة محلية فى واشنطن من قبل محامون من شركة ناشئة برئاسة ريان سباراسينو الذى يحقق فى الادعاءات منذ اكثر من عام وشركة كيلوج هانسن للمحاماة.