صحفية تتهم برلمانيا بمنعها من دخول البرلمان


يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية رئاسة مجلس النواب بفتح تحقيق مع النائب فائق الشيخ علي لمعرفة ملابسات إستخدامه لنفوذه في منع الزميلة هبة السوداني الصحفية في شبكة الإعلام العراقي من دخول مبنى المجلس. ويدعو المرصد القيادات الأمنية بتوجيه عناصر نقطة التفتيش الخاصة بالمنطقة الخضراء القريبة من السفارة الإيرانية للكف عن الإساءة للصحفيين العراقيين فبعد أيام من قيام عناصر في تلك النقطة بالإعتداء على الصحفي عقيل الشويلي قام عدد من المتسبين فيها بالتنكيل بالزميل حيدر زوير مقدم البرامج في قناة العراقية الفضائية وإسماعه كلمات نابية وشتمه بطريقة فجة برغم إبرازه للباج الخاص به عند مروره بسيارته الخاصة من تلك النقطة ودون مبررات موضوعية.

هبة السوداني شرحت للمرصد تفاصيل ماقام به النائب فائق الشيخ علي وقالت، منذ سنة تقريبا قام النائب فائق الشيخ علي بعقد موتمر صحفي في المركز الإعلامي لمجلس النواب تهجم به على شبكة الإعلام العراقي والعاملين فيها ونعتهم بكلمات لا تليق بنائب وشخصية سياسية، وبعد إنتهاء المؤتمر أبلغت السيد النائب برفضي التام لطريقته في الهجوم على شبكة الإعلام العراقي خاصة وإنني أعمل لحسابها وممثلة لها داخل المجلس وفي وقتها تم التنسيق بين النائب الشيخ علي ورئيس الشبكة محمد عبد الجبار الشبوط لمنعي من الوصول الى مجلس النواب ولمدة 4 أشهر كاملة وبعد تغيير الإدارة قمت بمتابعة الأمر قانونيا وعدت الى المجلس لمزاولة عملي لكنني فوجئت وبعد مضي خمسة أشهر بمسؤول المركز الصحفي في البرلمان يبلغني أنني ممنوعة من الدخول بأمر السيد النائب فائق الشيخ علي ولاأدري ماهي الصلاحيات المتاحة للنائب لكي يصل الى مستوى من القدرة على منع الصحفيين من مزاولة عملهم الطبيعي مع إن رئاسة البرلمان تتيح ذلك الحق وهنا أطالب بفتح تحقيق في الأمر ومعرفة الملابسات وكشف الحقيقة.