هلهولة للدعوة الفاسد حزب الدعوة الفاسد يحمي كبير الحرامية صفاء الدين ربيع رئيس هيئة الاعلام والاتصالات


الحزب الفاسد (( الدعوة )) يحشد عدد كبير من النواب ويخرج من قاعة البرلمان……!!
العراق بخير مادام للفاسدين حماة من قيادات حزب الدعوة الفاسد ….!!
اتهمت رئيسة حركة ارادة، النائبة حنان الفتلاوي (( اليوم الاثنين )) حزب الدعوة الفاسد وقيادات واعضاء في التحالف الوطني بتعطيل اقالة رئيس هيئة الإعلام والاتصالات كبير اللصوص صفاء الدين ربيع من منصبه، مؤكدة ان اعضاء من دولة القانون وحزب الدعوة وكتلة المواطن والاحرار ذهبوا الى رئيس مجلس النواب لتأجيل التصويت على اعفاء وإقالة صفاء الدين ربيع.
وقالت الفتلاوي في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان، انه “بعد اكتمال استجواب رئيس هيئة الاعلام والاتصالات وتحديد جلسة اليوم (( الاثنين )) موعدا للتصويت على اعفاء واقالة صفاء ربيع بعد طلب تم تقديمه من قبل مجموعة التحالف الوطني الى هيئة الرئاسة”، مبينة ان “الفقرة الخامسة في جدول الاعمال هو التصويت على اعفائه، لكن انسحاب بعض الاعضاء الذين ينتمون الى نفس الكتل ادى الى الخلل بالنصاب القانوني لتعطيل التصويت على اعفاء صفاء ربيع بعدما تأكدوا ان اغلب النواب مع اقالته”.
واضافت الفتلاوي …ان “المستجوب (صفاء الدين ربيع) لم يقدم رسميا ما منعه من الحضور وبعد انتهاء الاستجواب قدم اوراقا الى هيئة الرئاسة بانه مريض واجرى عملية”، لافتة الى ان “ربيع لم يستطع الحضور الى جلسة الاستجواب لكنه بنفس الوقت يستطيع الحضور الى جلسة لائتلاف دولة القانون للإجابة على اسئلتهم”، متهكمة “ربيع يمكنه ان يحضر داخل الغرف المغلقة”.
واشارت الفتلاوي الى، ان “الغريب في صفاء الدين ربيع انه حضر يوم الاحد اي قبل يوم واحد فقط الى البرلمان داخل لجنة الخدمات على الرغم من انها غير مختصة بعمل هيئة الاعلام والاتصالات”…..!!
موضحة ان “اللجنة المختصة بعمل هيئة الاعلام والاتصالات هي لجنة الثقافة والاعلام لكون اللجنة مقيمة عمل الهيئة ولديها اشكاليات”، مؤكدة انه “لم يحضر لهيئة الثقافة وانما ذهب الى لجنة الخدمات واجاب على اسئلتهم”. وتابعت الفتلاوي بالقول، انه “من الغريب ان صفاء الدين ربيع كان يوم امس (( الاحد )) في التحالف الوطني للإجابة على اسئلتهم لكن ليس لديه الجرأة للإجابة على اسئلة المستجوب ( تقصد نفسها )”،….!!
مؤكدة ان “وفدا من التحالف الوطني يضم اربعة اعضاء ذهبوا الى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري لتأجيل التصويت على اعفاء ربيع لحين اكتمال الاستجواب داخل التحالف الوطني خارج مجلس النواب”، مبينة ان “الاعضاء الاربعة الذين ذهبوا الى رئيس المجلس هم من كتل التحالف الوطني احدهم من دولة القانون والاخر من كتلة المواطن والاخر من كتلة الاحرار والاخرين من حزب الدعوة .