لدوره الكبير تجاه النازحين … الدكتور الهميم يشارك باللقاء الشهري الوطني في المركز العراقي للتنمية الإعلامية بهدف الإفادة من تجربة النازحين والأزمة التي مروا بها والمشاكل التي تعتري المناطق المحررة


بغداد/سومر نيوز

المركز العراقي للإعلام والتنمية يستضيف الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم في اللقاء الشهري الوطني ، وذلك يوم السبت الموافق ٢١/١/٢٠١٧. وبيَّن الدكتور الهميم خلال حديثه الذي تركز على محورين الأول حول النازحين وما يواجهونه من معاناة في المخيمات ، عاداً هذه التجربة من أسوء التجارب التي مر بها العراق عموماً وأهل السنة خصوصاً ، لافتاً إلى أن حجم النزوح في مدينة الرمادي والفلوجة والكرمة كبير جداً بعكس النزوح من الموصل فقد كان اقل بكثير. وأضاف: إن الرمادي كانت بوابة لعودة النازحين وهي بوابة بناء العراق والدولة القانونية ، مستطرداً بالقول : أن زمن النزوح سوف ينتهي قريباً وان استقرار المدن لا يعود إلاّ بعودة النازحين . أما المحور الثاني الذي تحدث عنه الدكتور الهميم ، فقد كان حول التطرف والإرهاب مبيناً أن هذا الجيل هو الجيل الرابع ومن الممكن ظهور الجيل الخامس، ولا بد من العمل معاً للقضاء على هذا الفكر المتطرف ، مؤكداً أن أمن المجتمع وسلامته هي مسؤولية الجميع ولا يقع على جهة واحدة فقط . كما أوضح الدكتور الهميم عمل ديوان الوقف السني في محاربة الإرهاب من خلال إطلاق اكبر حملة لمناهضة الغلو والتطرف والإرهاب وبدعم من اكبر المؤسسات الدينية في الوطن العربي ، فضلاً عن تصحيح المناهج في التعليم الديني والإسلامي وكلية الإمام الأعظم وهذه الخطوات جريئة ونحن مصممون على المضي بها . وأجاب عن جميع الأسئلة والاستفسارات حول تجربة إعادة النازحين وعمل الديوان في تصحيح مسار المناهج التعليمية وعن دور الإمام والخطيب كونه جزءاً من أمن المجتمع وسلامته . هذا وحضر اللقاء محافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق, وعدد من النواب والشخصيات والإعلاميين .