مجلس ديالى : الاتهامات التي تحمل عنوان (تسهيل المهمة) تقف وراءها أهداف سياسية


أكد مجلس محافظة ديالى أن الكتب الرسمية الصادرة من قبله التي تحمل عنوان (تسهيل مهمة)، “لم تخرج عن السياقات الرسمية”، مشيراً الى أن الهدف منها توفير المواد الغذائية لمواطني المحافظة بأسعار أقل دون استثنائها من الرسوم الكمركية، فيما رجّح وجود أهداف سياسية وراء هجمة أحد النواب ضده لاستهداف عمل المجلس.
وقال رئيس مجلس محافظة ديالى، علي الدايني، خلال موتمر صحفي عقد في مجلس المحافظة  إن “المجلس لم يخالف التعليمات واللوائح المعتمدة، بل عمل بسياق متداول ومعمول به في كل المحافظات وهو إصدار كتب (تسهيل مهمة) للجهات التي تطلبها وبما يخدم المصلحة العامة”.
وأوضح الدايني، أن “المجلس وجّه كتاباً بتأريخ الـ10 من تشرين الأول في العام الماضي، لكمارك المنطقة الجنوبية، يذكر فيه أن تسهيل المهمة لا يعني الاعفاء من الرسوم بل أن القوانين والضوابط تطبق بشكل كامل دون أي تدخل من مجلس المحافظة”، مبيناً أن “الغرض من اصدار هذه الكتب للمواد المذكورة، هو توفيرها للمستهلك المحلي بأسعار مخفضة مراعاةً للظروف الاقتصادية التي تمر بها المحافظة وخصوصاً لما تعرضت له خلال سيطرة تنظيم (داعش) على بعض مناطقها”.
وأبدى الدايني، استغرابه من “الهجمة على مجلس محافظة ديالى بهذا الشأن رغم أن جميع مجالس المحافظات تصدر كتب تسهيل المهمة بشكل رسمي دون أن يتم استهدافها مرجحاً أن تكون “هناك اهداف سياسية تقف وراء هذه الحملة التسقيطية التي تطال المجلس”.
وكان النائب هيثم الجبوري قد اتهم مجلس ديالى، باستيراد آلاف الأطنان من المواد الغذائية عن طريق كتب رسمية صادرة عن مجلس محافظة ديالى بعنوان (تسهيل مهمة).