جندي بيشمركة يمشي من السليمانية لاربيل حاملاً رسالة سلام


سومر نيوز: اربيل

لجأ جندي في قوات البيشمركة الى السير مشياً على الاقدام من السليمانية الى اربيل حاملاً رسالة سلام الى برلمان اقليم كردستان .

 ووفقا لوسائل اعلام كردية، فأن الجندي وصل اليوم الاحد، وحال وصوله البرلمان حاول ان يلتقي اعضاء البرلمان لتسليمهم رسالته .

 والجندي في البيشمركة ( كاروان ) يعاني من الارهاق بسبب الطريق الطويل من السليمانية الى اربيل حيث قال: “كنت اسير لاربعة ايام وعانيت كثيرا لاني احمل رسالة الى برلمان كردستان مضمونها المصالحة الوطنية” .

 ويأتي هذا في وقت لم تصرف رواتب الموظفين منذ ثلاثة اشهر وهناك خلافات سياسية كبيرة بين الاحزاب الكردستانية الخمسة وتظاهرات في بعض مناطق اقليم كردستان اسفرت عن مقتل اربعة اشخاص واصابة العشرات وحرق بعض المباني ومقار الحزب الديمقراطي الكردستاني .