هل حرمت “نجومية عموري” بطل العراق من لقب أفضل لاعب في آسيا


سومر نيوز // بغداد

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن تتويج الإماراتي عمر عبد الرحمن “عموري”، نجم العين والمنتخب الإماراتي، بجائزة أفضل لاعب في قارة آسيا لعام 2016، متفوقًا على العراقي حمادي أحمد، لاعب القوة الجوية، والصيني وولي، لاعب شنجهاي.

ويفتح “تتويج عموري” باب التساؤلات حول المعايير التي اختار الاتحاد الآسيوي، نجم العين على أساسها، ليتوج بالجائزة الفردية الأغلى في القارة الصفراء، على حساب حمادي أحمد الذي صنع تاريخًا متميزًا مع فريقه القوة الجوية، بعدما نجح في قيادة فريقه للتتويج بأول لقب آسيوي في تاريخه.

وفيما يلي أبرز النقاط حول ما قدمه الثنائي لعام 2016..

استطاع حمادي “27 عامًا” أن يتوج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي مع فريقه القوة الجوية، وفاز اللاعب بجائزتي أفضل لاعب في البطولة، وهداف البطولة برصيد 16 هدفًا، ليحتل المركز الثاني في قائمة أفضل هداف في نسخة واحدة بالبطولة الآسيوية، خلف البرازيلي ريكو الذي سجل 19 هدفًا مع المحرق البحريني في نسخة 2008.

وتمكن حمادي من التسجيل في 11 مباراة من أصل 12 بكأس الاتحاد الآسيوي، كما تمكن من تسجيل هدف على الأقل في جميع أدوار البطولة، بدءًا من الدور التمهيدي، مرورًا بدور الـ16 وربع النهائي ونصف النهائي، ووصولًا إلى الهدف الذهبي في نهائي كأس الاتحاد، الذي منح القوة الجوية فوزًا على بينغالورو الهندي.

وشارك حمادي، المتوج بلقب هداف الدوري العراقي برصيد 12 هدفًا، في صفوف المنتخب العراقي خلال مبارياته الثلاث بدورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو، كما شارك مع أسود الرافدين في مباراة واحدة بتصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.

تمكن عموري “26 عامًا” من التتويج بجائزة أفضل لاعب في بطولة دوري أبطال آسيا 2016، على الرغم من خسارة فريقه العين للقب الآسيوي، على يد جيونبك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي في نهائي البطولة، خاصة بعدما نال عموري لقب “أفضل لاعب” في 8 مباريات خلال البطولة، حيث سجل 3 أهداف وصنع 6 آخرين.

ويعد عموري أبرز صانعي الأهداف “أسيست” في مسابقة دوري الخليج العربي الإماراتي، حيث سجل هدفين وصنع 14 هدفًا خلال الموسم الماضي من البطولة.

وشارك عموري مع منتخب الإمارات في 7 مباريات بتصفيات كأس العالم 2018 بروسيا، وكأس آسيا 2019، وسجل هدفًا وصنع هدفين في التصفيات.

وطبقًا لذلك، فإن عموري يتفوق على حمادي في نسبة المشاركة مع المنتخب، إلا أن حمادي قدم إنجازات تاريخية للكرة العراقية في العام الجاري، بعدما صنع الكثير من الأرقام خلال البطولة الآسيوية الثانية، ليتفوق نجم العراق على نظيره الإماراتي من حيث التتويج بلقب آسيوي.