بريطانيا: علينا أن نهتم ببسط السلام في الموصل عبر سنة معتدلين


سومر نيوز // متابعة

قال توباياس إلوود، وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالخارجية البريطانية، الخميس، إن معركة استعادة الموصل من تنظيم داعش المتطرف ستأخذ وقتا.

وأوضح توباياس إلوود في حوار مع “سكاي نيوز عربية” أنه “يجب على القوات العراقية أن تكون عليها المسؤولية الكبرى في معركة الموصل”، مشيرا إلى أنه جرى القيام بالتحضيرات اللازمة لإستباب الأمن في العراق بعد تحرير الموصل.

وأردف قائلا “علينا أن نهتم ببسط السلام وأن يكون هناك أصوات معتدلة من السنة يهتموا بمدينة الموصل”.

وبخصوص معركة الرقة، كشف إلوود أنها ستنطلق بعد تحقيق نجاحات في الموصل، مضيفا “نفس المقاربة التي اعتمدت في الموصل سنعتمدها في الرقة”.

كما ذكر أن روسيا “تستخدم بعض التكتيكات لتقول إنها ستخرج المتطرفين، وفي الواقع هي تدعم سوريا.. موسكو تتخذ جبهة النصرة كذريعة لمساندة النظام السوري”.