العبادي يحذر من تزايد خطر الإرهاب وأعداد النازحين ويدعو المجتمع الدولي لمحاربة الآفة الخطيرة


سومر نيوز // بغداد

حذر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، من تزايد خطر الارهاب وأعداد النازحين في حال لم تتم مواجهة خطر الجماعات المتطرفة، وفيما شدد على ضرورة محاربة هذا الفكر المتطرف عالمياً، أكد أن المعركة التي يخوضها العراقيون تعد وجودية ويشترك بها جميع المكونات.

وقال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في كلمته خلال اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة وتابعته (سومر نيوز )، إن “سعادتنا لا تتم إلا بعالمٍ خالٍ من الإرهاب وهذا الامر يتطلبُ تعاوناً جاداً وتجفيف منابع الارهاب الفكرية والمالية”، محذراً من “وصول الارهاب الى كل مكان في العالم وتزايد اعداد اللاجئين”.

وأضاف العبادي أن “(داعش) هو عدو حقيقي للمسلمين ودمر العديد من الدول الاسلامية والعربية ونقل شره الى عواصم ودول العالم الأخرى”.

وتابع العبادي ان “أيّ انتصارٍ يتحققُ ضد (داعش) هو انتصار للعالم اجمع”، مبيناً أن “مواجهة هذه الآفة الخبيثة التي انتشرت بين الشباب تتطلب وقفةً حقيقيةً من الدول لمراجعة البرامج والمناهج التربوية وقطع الطريق أمام اية محاولات لإعادة تشكيلها مستقبلاً”.

وأوضح العبادي أن “المعركة التي يخوضها العراقيون ضد (داعش) هي معركة وطنية وجودية غير تقليدية ويشترك بها جميع المكونات من دون تمييز ويحظى هذا الدفاع بدعم المرجعية الدينية”.