بالفيديو

بالاربعين وواحد واربعين وباحجام غيرها من احذية سائقي المسافرين والوفود يستقبل العراق زواره بصورة همجية لا تمت لحضارة العراق بصلة…..!! فساد من نوع جديد يتسبب به مدير عام المسافرين والوفود كريم كاظم حسين بسبب سوء ادارته لاهم مكان يعكس هيبة الدولة والانطباع الحضاري لواجهة العراق وبوابته الجوية لكنها اصبحت تزين بالاحذية فمع اقتراب موعد استضافة

تجاوز صارخ على انظمة المطارات الدولية وخرقا لم يكن عاديا يتسبب به الكابتن نائل سعد رئيس سلطة الطيران المدني بعد دخول اسلحة ثقيلة وخفيفة والسماح بوجودها اثناء تجواله مع السفير الامريكي في العراق ماثيو تولر سلاح كثيف داخل اماكن محرمة في المطار ودخول الاسلحة الى صالات المغادرة والاستقبال الخرق الكبير بدخول السلاح الى اماكن محرمة

القصة كما يرويها رجل اعمال لبناني له شراكة مع مؤسسات اهلية عراقية عاملة في مطار بغداد مقاطع صوتية مسربة تظهر التفاوض مع سلطة الطيران المدني تقول بعض تلك التسجيلات المسربة (( نحن مستعدين وشركائي كلن انو نشوف شو الي بخاطرك وشو توجب علينا واي شي تطلبة من اي طلب من فلوس وله كان من اشياء

التجارة الوحيدة المربحة مع الله هي الانسانية والرحمة ……فشكرا لمن كان همه مساعدة الناس…. شكرا للانسانة انسجام الغراوي على موقفها مع ناسها واهلها في بغداد وفي مدينة الصدر تحديدا…التي تواصلت ووصلت من كان يؤذن في جامع المحسن زمن الشهيد الثاني الصدر قدس سره الشريف وهو الان ضرير شكرا للانسانة انسجام الغراوي التي لم تنقطع عن

يؤكد خبراء ان تحول العراق الى خدمات الجيل الرابع يسهم بشكل مباشر في تطوير الوضع الاقتصادي عبر الحوكمة الرشيدة واتمتت ادخال المعلومات كجزء من اجراءات محاربة الفساد فضلا عن ميزات تقنية يتوقف عندها التقرير التالي على الرغم من استعداد العالم برمته لمغادرة تقنية الجيل الرابع في شبكات الاتصال وبدء استخدام الجيل الخامس بل واطلاق بحوث