مقالات مختارة

هادي جلو مرعي لاأدري صحة ماوصلني عبر الواتساب، ويؤكد أن أحد المصارف الأهلية يبعث برسائل نصية عبر الهاتف الى المواطنين العراقيين الأحياء لحثهم على شراء قطع أراض في مقابر نموذجية في محافظة النجف التي تبعد عن بغداد مسافة 180 كم تقطعها السيارة في وقت قد يصل الى الثلاث ساعات، وعبر طريقين يمتدان عبر مسافات شاسعة،

سعد الاوسي كان المظهر الابرز بعد 2003 في الاطار الديمقراطي حسب الوعود التبشيرية الامريكية التي سبقت احتلال العراق والتي تعهدت باكبر قدر من الحريات، هو حرية الاعلام والصحافة كرديف و ظهير للحرية السياسية. وربما كانت حرية الحراك الاعلامي كمنتج افرزته تفاعلات الاسابيع الاولى من الاحتلال اسبق حتى من حرية الحراك السياسي الذي تأخر قليلا لغاية

سعد الأوسي مواقع التواصل الاجتماعي تعج بالاف المنشورات والتعليقات بين ساخر وساخط ومستنكر ومتعجب، عما حدث اثناء الاستقبال الرسمي للرئيس التركي رجب طيب اردوغان مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي حين حاول الرئيس التركي بودّ واضح ترتيب ياقة قميص الرئيس الكاظمي اثناء الاستقبال الرسمي واستعراض حرس الشرف الذي نظّم احتفاءً به في زيارة رسمية مهمة

الغاية الرئيسية لاي دولة تريد السوء بالعراق هو بابقائه في دوامة الصراعات الداخلية والصراعات التي تجعله في حالة استنزاف دائم . اكثر الصراعات تدميراً هي الصراعات التي تبنى على النازع القومي او الديني او الطائفي ، واثنين من هذه الصراعات تمت على اتم وجه خلال 70 عاماً السابقة وهي الصراع الديني والطائفي ، وبقي الصراع

بقلم الدكتور جاسب لطيف علي الحجامي ٤/١٢/٢٠٢٠ تشهد دول العالم المختلفة في هذه الاوقات زيادة كبيرة في عدد الاصابات بفايروس كورونا المستجد COVID-19 توازيها زيادة ملحوظة بعدد الوفيات الناتجة منه مع انخفاض درجات الحرارة يقابلها انخفاض واضح بعدد الاصابات و الوفيات في العراق و الاسباب لازالت غير معروفة، و لكن هناك مجموعة من الاحتمالات اهمها

هل كتب على العراقيين ” التيه ” لأربعين سنة أخرى ؟، فمنذ عام 1980 وحتى يومنا هذا ( 2020 ) ، يعيش العراق أوضاعا كارثية ، فكل حرب كانت تلد أخرى ، وكل كارثة كانت تتمخض عن آلام تحفر عميقا في الوجدان والعقل والمجتمع العراقي ، فمن حرب مع إيران ، أكلت الأخضر واليابس ،

كاريزما هي الجاذبية المقنعة أو السحر الذي يُمكن أن يلهم التفاني في الآخرين.[1] الكاريزما مصطلح يوناني أصلاً مشتق من كلمة نعمة، أي هبة إلهية تجعل المرء مُفضلاً لجاذبيته. اصطلاحاً فإن الكاريزما هي الصفة المنسوبة إلى أشخاص أو مؤسسات أو مناصب بسبب صلتهم المفترضة بالقوى الحيوية المؤثرة والمحددة للنظام. ولقد استخدم المصطلح في فجر المسيحية للإشارة

وليد الطائي عراق المستقبل – بغداد من مفارقات الزمن العراقي ان كل من هب ودب أصبح منظرا للشأن السياسي، وان كل من لم يثنِ له قدماً عند رجل علم أو مدرسة معتبرة أصبح مفتياً، فسمة هذا الزمان، التنطع والحديث بغير علم، والفتاوى بغير هدى، ولذا أصبحنا من سيء إلى اسوء ولم نعد نقوى على مواجهة

سرى العبيدي || بعض الساسة وبقصد أو بدونه، يسبب تشويشا للرأي العام بتصويره أن الخلافات بين الكتل السياسية هي خلافات تعمقت في المجتمع العراقي وليس في ألأفق حل لها، وهو قول تكرر كثيرا هذه الأيام . آخر ما قيل في هذا الصدد هو ما صدر عن أحد النواب السنة حيث قال:” بأن الأزمة السياسية التي

سعد الاوسي كان ومايزال المزاج العام للشعب العراقي محكوما بكثير من العاطفية والتطرف والافراط وردود الفعل الحادة غير محسوبة العواقب بل وغير المسببة ايضاً، لذلك قالت لي احدى الاعلاميات العربيات مازحة يوما ما حين عرفت انني من العراق : يا اخي اهل العراق اذا ابغضوك قتلوك وان احبوك قتلوك، ولكنك لا تملك الا ان تحبهم