مقالات مختارة

وليد الطائي تابعنا ليلة البارحة بشكل دقيق حوار الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي فكان حوارا صادقا وشجاعا ووضع النقاط على الحروف وتحدث عن مبادرة وطنية وواقعية تخدم الشعب العراقي بكل أطيافه طالب فيها رئيس الوزراء باختيار لجنة مستقلة معروفة بالكفاءة ومعروفة بعدم الانتماء لأي حزب أو تيار إن تكون لجنة

سعد الاوسي عندما نعارض ونقف بالضد من بعض الاصوات التي تحرض على التظاهر لم نكن بالضد من تلك التظاهرات بالمطلق لكننا نمتلك معلومات دقيقة ان البعض سيركب الموجة والبعض الاخر ينفذ اجندات خاصة به والبعض يدفع بالشباب الى الاحتكاك مع الاجهزة الامنية لاحداث بلبلة وشرخ عميق بين الشعب والحكومة بعد ان تسيل دماء شبابنا التي

كريم النوري اثبتت المرجعية بانها كانت ومازالت صمام أمان للعراقيين بمختلف انتماءاتهم واتجاهاتهم وأطيافهم وطوائفهم ولن تميز بين المتظاهر السلمي وبين رجل الأمن، وكلاهما ابناء العراق فأحدهما يطالب بحقوقه الدستورية، والآخر يدافع عنهم وعن النظام العام ومع انزلاق البلاد للفوضى. ليس من الصحيح التعاطي مع تعليمات المرجعية بانتقائية وازدواجية والكيل بمكيالين. المرجعية تراقب بدقة وحكمة

هادي جلو مرعيوأخيرا ترجل أبو عطية عن عربته، وإنتقل سامي عبد الحميد عميد المسرح العراقي الى جوار ربه بعد مسيرة حافلة بالعطاء الفني الملتزم في المسرح والتلفزيون والسينما، وقدم سلسلة رائعة من المسرحيات والمسلسلات والأفلام التي بقيت عالقة في ذاكرة الفن العراقي.كان واحدا من أروع أدواره، وأكثرها تشويقا في مسلسل (الذئب وعيون المدينة) ومثل دور

كريم النوري الاعلام سلاح ذو حدين وبين التصحيح والتجريح خيط رفيع ينبغي إتقانه بأحكام والتحكم به بإلمام.ومحاولات الاعلام لكشف الفساد يشبه الى حد بعيد العملية الجراحية الكبرى فتحتمل وتتحمل المضاعفات الجانبية والتداعيات غير المحسوبة.الفاسدون حاذقون في التفنن في أساليب الخداع والتدليس والمزايدات وخلط الأوراق.هؤلاء ماهرون في الاختباء تحت عبادة الفضائل والشرف والطهر والتغطية على فسادهم

امير الدعمي كنت احد المستبشرين بمجيئ السيدة علوش على رأس الامانة خصوصاً بعد سنوات من الضياع والفشل ولكوني من مناصري تبوء المرأة مناصب لما تملكة من جينات في النظام والرقي … الا ان خيبتي كانت اعظم بعد سنة من تولي السيدة علوش الامانة التي تكن امينة على بغداد او بمستوى مسؤولية بغداد فحال العاصمة كما

الجزء الاول … بقلم جمال الطالقاني اضحك . . . لأنك في دولة العراق .. !! عندما تصدر قرارات مجحفة لمجالس انتخبت من قبل الشعب ولأجله … مفادها عدم القدرة على استيعاب جيوش العاطلين من الذين تزداد أعدادهم سنويا وبدون حل جذري بأعذار لا تمت للواقع بصلة .. ومنها تحديدات صندوق النقد الدولي … !!!

جيهان الطائييتوالى منقذو الشعوب، تباعا في ذاكرتي.. عبر التاريخ.. بدءاً من موسى مرورا بغاندي وليس إنتهاءً بجيفارا، ملحقة بهم محمد الحلبوسي؛ بإعتباره قدر أمة ومنقذ شعب!محمد ريكان حديد علي الحلبوسي.. القائد السني الشاب.. الـ… مناط به إنتشال المجتمع، بسنته وشيعته ودياناته وقومياته كافة، من الانتماءات الفئوية المتشظية حد ذهاب الريح والتبدد في الهباء؛ للإنصهار.. إيجابا..

بقلم جمال الطالقاني اعود للكتابة لاتناول ما قام به السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي على اثر التحديات التي بثت مؤخرا حول جثث وضحايا جرف الصخر والتي حاولت ان تزرع الفتنة بين اطياف الشعب الذي عانى من تداعيات الطائفية وذاق مرارتها خلال الاعوام التي تلت احتلال العراق وبخطواته السريعة والجدية من اجل وأد الفتنة

كوني تربوياً أترفع على السبّ والشتم والكلام القبيح , وكوني دبيّاً (بفتح الدال لا بكسرها) لأننا اقوياء بأخلاقنا لا منكسرين بماضينا ؛ اشجب ما تطرقت إليه في إحدى حلقات برنامجك المسخرة (البشير شو) حينما انتقدت بدون وازع أخلاقي رمزٍ وطني شهم على الأقل وبعيدا عن منزلقات السياسة كونه ابن عمي وصديقي والرجل الأول في عشيرتي