ملفات خاصة

لماذا هذا السكوت عن الفاسدين مدير مركز العمليات الوطني عبدالامير الهماشي ومعاونه الزيادي …وصل به الحال ان يأخذ رشاوي حتى من المنظمات الدولية ….! فمن يقف وراء هذا الفاسد….؟! فبعد افتضاح امر الشركات الخاصة والعائدة الى الفاسد عبدالامير الهماشي…اصبح كل فتره يقوم بإنشاء شركة جديدة…..!!علماً كل هذه الشركات متهربه من الضريبةويمكن التأكد من صحة مانقول…!

فجرت شركة زين للاتصالات في العراق الجدل بخطوة غير مسبوقة في قطاع الاتصالات حينما اقدمت على اعادة تدوير وبيع ارقام الهواتف المباعة وطرحها في الاسواق مجدداً بحجة تركها من قبل المستخدمين لفترات طويلة، حيث عد كثير من المواطنين والقانونيين مثل هذا الاجراء بالمخالفة الدستورية والامنية والقانونية ايضاً، فهذا الإجراء غير المهني، بل وغير الأخلاقي، لايعرض

كشف خبير في شؤون الاتصالات في العراق عن قيام شركة زين العراق للإتصالات بالتلاعب بقيمة التعرفة الخاصة بالإتصالات بين المحافظات العراقية، من خلال فرض تعرفة اضافية على المستهلك في حال استخدامه لشريحة الاتصالات في محافظات أخرى، في تصرف غريب وعجيب لم يحدث مثله في اي دولة من دول العالم المتقدم والمتخلف. وقال الخبير:  ” المعروف

وثائق وفضائح فساد….تطيح بالنائب محمود ملا طلال ……..بضربة فنية قاضية….والملا يلتزم الصمت امام هذه الفضئيحة التي اسقطته ….! منذ فترة يقوم محافظ واسط السابق محمود الملا طلال “بقصف” السياسيين ويدعي انه مخارب لفسادهم “المالي والأخلاقي والوطني”،ويدعي النزاهة والشرف ومثل هكذا ملفات “تداعب” مشاعر العراقيين الذين “يتربصون” بالسياسيين للتشفي بهم. الوثائق التي اطلعنا عليها قد تغير

لحلقة الثالثة بعنوان :-مشروع ماء الرصافة الكبير…قصة نجاح ختامها غصة فساد!د. صابر العيساوي 19/ 9/ 2019 يُعدُّ مشروع ماء الرصافة، الذي وُضِعتْ خطط انجازه في ثمانينات القرن الماضي ،أحد أهم مشاريع البنى التحتية في مدينة بغداد، إذا ما لم يكن أهمها على الاطلاق، وذلك لما له من صلة بصحة المواطن البغدادي وبيئته.وأستطيع أن أقول، بثقة،

شركة فوكس المصريه حايلين الموضوع عليهم بسعر ثمانية ملايين دينار للمتر الواحد….!! شركة رفاه البصرة مقدمين على مناقصة حفر الأفقي في نفط الشمال بمحافظة كركوك كما مرفق في الأوراق علما ان شركة رفاه البصرة فازت للعرض الفني بسعر 4500000 اربعة ملايين وخمسمائة الف دينار عراقي للمتر الواحد وشركة فوكس المصرية الثانية سعر المتر 8000000 ثمانية

السفر من دولة لدولة ساعة ….واستلام الحقائب ثلاث ساعات…..!! كمارك مطار بغداد الدولي التابعة لوزارة الداخلية مصيبة …. (( وطاحت )) على رؤوس المواطنين الذين يسافرون من بلد الى العراق خلال ساعة واحدة ولكن عليهم الانتظار مدة ساعتين او ثلاث ساعات متواصلة بسبب اجراءات كمرك مطار بغداد الدولي الذي يقوم بفتح حقائب المسافرين و ((

اتعلمون أسباب انخفاض ايرادات ميناء ام قصر الجنوبي؟اتعلمون ما هي أسباب الهجمة التي يتعرض لها هذا الميناء دون غيره؟سأتحدث لكم عن القصة الحقيقية وبالأرقام كوني احد موظفي هذا الميناء وعملت مع مدراء كثيرينالقصة وما فيها تتركز على رصيف ٨ في ميناء ام قصر الجنوبي حيث كان هذا الرصيف يدار من قبل شركة عالمية معروفة وفي

المنتوج المحلي لايفي 10 % من احتياجات السوق……!! لا يخفي عليكم حجم المعاناة والمشاكل التي تواجه التجار العراقيين الذين صمدوا بوجه اصعب التحديات منذ زمن النظام السابق الى يومنا هذا .. ويبذل عددا من التجار الجهود الحثيثه من اجل توفير البضائع واستيرادها من المناشئ العالمية وبارخص الاسعار ،كما يساهم هؤلاء التجار كقطاع خاص بالعمل على

السجون العراقية تجبر المعتقلين على دفع تكاليف احتجازهم (فرانس برس) #خصخصة سجون العراقشعور الفرح الذي انتاب الحاج علوان كريم الشيخلي إثر تلقيه اتصالاً هاتفيّاً من ولده السجين في معتقل في العاصمة العراقية بغداد، لم يدم طويلاً رغم مرور أكثر من سنة على انقطاع أخباره، والسبب أن السجين طالب أباه، متوسلاً، أن يدفع مبلغ ألف دولار