ملفات خاصة

لم يعمل أي جهاز عراقي بكل هذا الصمت والهدوء والابتعاد عن الوقوع في فخ السجالات السياسية والامنية، كما يفعل جهاز المخابرات الوطني العراقي الذي يكثف جهوده العلمية الرصينة في بناء قاعدة معلوماتية امنية تسهم في تسوير الوطن، وقطع دابر المتأمرين والارهابيين وكل من يريد بهذا البلد شرًا. لذا يواصل قادة هذا الجهاز ، العمل بصمت

العراقيون لا يعلقون أمالا كبيرة على الانتخابات بغداد – أمام اليأس الذي يكتنف طبقات واسعة من العراقيين بشأن الانتخابات البرلمانية التي لن يتوقع أن تغير واقعهم المرير، شهد الخطاب السياسي السني في العراق تحولا مهما خلال الأيام القليلة الماضية من المطالبة بتأجيل الانتخابات المقررة في 12 مايو المقبل إلى مقاطعتها، في ظل الرفض الشيعي الذي

كشف مصدر مطلع، اليوم الاحد عن عشرة شروط فرضها بغداد على أربيل لعودة العلاقة بين المركز والإقليم الى طبيعتها. وقال المصدر لـ موقعنا إن “النقاط والشروط التي الزمت بها الحكومة وفد اقليم كردستان الذي حضر الى بغداد”. فيما قال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاحد أن الاخير ناقش مع رئيس وزراء اقليم كردستان

حصلنا على كتاب رسمي صادر من رئاسة مجلس النواب العراقي يكشف انه سيتم استجواب وزير النقل كاظم الحمامي من قبل النائب المستجوب ناظم كاظم الساعدي ويؤكد الكتاب ان عملية الاستجواب ستتم يوم الأربعاء الموافق السابع عشر من كانون الثاني وأكدت المصادر أن عملية الاستجواب قد تطيح بالضربة الفنية القاضية بوزير النقل لوجود ملفات فساد خطيرة

رغم بقائهما في حزب الدعوة، سيخوض رئيس الوزراء حيدر العبادي وسلفه نوري المالكي الانتخابات بقائمتين منفصلتين. المحايدون من قادة حزب الدعوة يقولون إن هذا التنوع سيكون مصدر فائدة للحزب ولائتلاف دولة القانون؛ لأن هناك من يؤيد العبادي ولا يؤدي المالكي، وبالعكس، وبالتالي فإن أصوات مؤيدي هذا ومعارضي ذاك ستعود مثل خراج غيمة هارون الرشيد إلى

كشفت مصادر خاصة عن اسماء مسؤولين وسياسيين فاسدين واصحاب مصارف متهمون بقضايا فساد واستيلاء على اموال الدولة بغير وجه حق وصدرت بحقهم اوامر منع من السفر تمهيدا لاحالتهم إلى محكمة سيتم تشكيلها تحت اسم (( المحكمة الخاصة لمكافحة الفساد وغسيل الأموال )) وكشفت مصادر خاصه لقناة سومر نيوز ……ان لجنة خاصة مكلفة بمكافحة الفساد وغسيل

ين استوزر المالكي حكومته الثانية، وحينما كان يقرأ اسماء كابينته الوزارية في مجلس النواب، وحين اذاع اسماء الوزراء تباعًا، وحين وصل الدور لوزير الإسكان والإعمار المهندس محمد صاحب الدراجي، كان الى جنبي مهندس عراقي مغترب، التفت اليّ قائلًا : أنتظر ما لم تألفهُ تجربةُ الحكم الجديدة في العراق، منذ انطلاقتها، وترقب اداءًا سيدهش الجميع من

دولار لبعض اللوكية للخروج لاستقبال سليم الجبوري في البصرة بالهوسات…..!! هل تنطلي هذه الالاعيب ياسليت الجبوري على الاحرار…..؟! انت تعرف ياسليم ونحن نعرف من هم الداعمين لك من رجال الأعمال الفاسدين ومن هي الحيتان الفاسدة التي تصرف عليك لأنك (( كرميده لابوك الميت ماتنطي دينار ))…..واولهم حرامي العقود مال وزارة التربية مثنى عبدالصمد السامرائي الذي

هل أصبح العراق ساحة مفتوحة لتجنيد العملاء وخونة الوطن…….؟! منذ ٢٠١٠ وبدأ شخص اسمه وسام سلمان جبر بنشر اعلانات هنا وهناك من ان منظمة اعلامية لبنانية تقوم بتدريب ممن ترغب من النساء للدخول في دورة اعلامية ….وتبين في مابعد ان الموضوع عبارة عن تجسس وسمسرة ودعارة يشرف عليها الشخص المذكور الذي يتخفى باسم هايدة العامري

وكيل الاستخبارات في وزارة الداخلية اللواء ماهر العاني …. يقول CV لسيادة اللواء ان والدته عضوة فرقه في حزب البعث المنحل . واما إخوته فهم ضباط في جهاز المخابرات السابق …. .وقد طفروا من العراق لارتكابهم جراء ضد الشعب العراقي واما والده فهو موظف في ديوان الرئاسة الان في مصر (( ماشاءالله عائلة مناضلة ))…..!!