ملفات خاصة

نكاية في وزير النقل السابق كاظم فنجان الحمامي اقدم رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي على فصل سلطة الطيران المدني عن الوزارة كون وزير النقل دخل ضمن ائتلاف دولة القانون وهذا الفصل لسلطة الطيران مخالف للقانون لكن مشاها العبادي وصوت عليها مجلس الوزراء وفصلوها وجاء بأحد اتباعه الفاسدين علي خليل ليضعه على هرم سلطة الطيران …..!!

تبقى الصفقات والاتفاقات الجانبية والمستور والمخفي هي سيدة الموقف في عملية تقاسم المناصب الحكومية العليا، ومن لم يتسلم منصبه بالوساطة السياسية  والحزبية والأقنية الطائفية، فأن ثمة مسارات بديلة وطرقاً أخرى لغرض الحصول على هذا المنصب أو ذاك، وضمان تلك الصفقة السياسية أو هذه، المهم أن تكون الصفقات معمدة بمباركة سياسية ما، ومغلفة بشعارات رنانة، ولكن

بعد ان بلغ السيل الزبي، ولم يعد هناك متسع للحكمة أو التفاوض مع نهج اصبح بحكم المؤكد أنه يسير نحو تدمير المؤسسات الرياضية، وايقاف عجلة الاتحادات الوطنية، لم يجد الرياضيون العراقيون غير ان يطلقوا الصوت عالياً ومزلزلاً بوجه هذا الذي يحدث عبر تظاهرة تنظم الان في وسط بغداد، وهي ترفع شعار الاحتجاج الجماهيري بوجه وزير

أكد المتحدث باسم وزارة الشباب والرياضة (المعروف بطائفيته) موفق عبد الوهاب، عدم وجود اتفاق على تسمية المدينة الرياضية، التي تبرعت السعودية ببنائها في العراق، باسم الملك سلمان بن عبد العزيز. وقال عبد الوهاب، إن “الجانبين العراقي والسعودي لم يتفقا حتى الآن على التسمية، ولم تُسم (المدينة الرياضية) باسم الملك سلمان حتى اللحظة ولا بأي اسم

كتب احمد موسى جياد: من خلال متابعتي المستمرة للقضايا النفطية فانني ارصد نشاطات شركة تسويق النفط – سومو وقد كتبت العديد من الدراسات والمداخلات حول ذلك. من ضمن النشاطات الجديدة لسومو هو بيع بعض الشحنات من خلال مزاد  بورصة دبي- دي ام إي Dubai Mercantile Exchange- DME Auctions منذ  30 نيسان 2017 . وقد جلب

أسرار ساسة العراق الجدد……. ( المنفيست )……………….! وثائق رسمية خطيرة تخص احد ساسة العراق الجديد، وقد تأكدنا من صحة صدورها من مصادرنا الرسمية والتي تؤكد ان الاسم الحقيقي لـ(صادق الموسوي) هو (طارق هاشم مطر) الذي قدم معاملة الى المديرية العامة للسفر والجنسية/ مديرية شؤون الجنسية بتاريخ 29 كانون الاول من العام 2004 يطلب فيها منحه

في بيانين متناقضين يؤكدان ثقافة كل من ” كتبهما”  واخلاقية من اصدرهما، حيث اوضحت اللجنة الاولمبية في بيانها، لكل من يرتبط بها، اسباب تأخر صرف الرواتب والمخصصات الاستحقاقية لللعاملين في الاتحادات الرياضية، والموظفين والمستخدمين والصحفيين الرياضيين المرتبطين بآلية الصرف من اللجنة الاولمبية، وقد استخدمت الاولمبية في بيانها التوضيحي لغة مهذبة، واسلوب محترم، يدل على التهذيب

كشفت وزارة الشباب والرياضة بنفسها وليس عن طريق غيرها، عن حقيقة هدم ملعب الشعب الدولي في العاصمة بغداد وبناء ملعب اخر ذو طاقة استيعابية اكبر للجماهير. وقد اعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الشابب والرياضة، موفق عبد الوهاب إن ‘وزارة الشباب والرياضة وخلال عقد اجتماع لجنة تقصي الحقائق بشان مباراة الكلاسيكو المؤجلة بين الزوراء والقوة الجوية

المحامي عدي الغريري والدكتور هاني اعضاء في الهيئة الادارية في نادي العلوية الاجتماعية هؤلاء هم الاعضاء الذين غيروا النادي للأفضل وجعلوه بعيدا عن المتربصين أصحاب الأحزاب عدي الغريري شخص محامي خريج كليه القانون وكذلك خريج كليه العلوم قسم الكيمياء واما الدكتور هاني فهو رئيس فرع جراحه الفم وامراض اللثه في كليه طب الاسنان الجامعه المستنصرية

رغم ان الانشطة الرياضية في الكويت تعاني من التعليق والحرمان الدولي لخمسة اعوام متتالية، بسبب تدخل الحكومة الكويتية في أنشطة الاولمبية الكويتية والتعدي على القوانين الرياضية الدولية الناظمة لعمل المؤسسات الرياضية، الا أن وزير الشباب والرياضة العراقي (الغشيم بالشغلة)، ذهب برجله الى هناك لحماية تدخله السافر في الشأن الاولمبي العراقي، رغم ان ذهابه الى الكويت